مجموعة سويسرية - ألمانية تريد أن تجعل من الجزائر جنّة للطاقة الشمسية

مجموعة سويسرية - ألمانية تريد أن تجعل من الجزائر جنّة للطاقة الشمسية

المشروع سيسمح بتكوين 10 آلاف جزائري في القطاع الطاقوي (الصورة: التلفزيون الجزائري)

أعلن ديفيد هيمهوفر، المدير التنفيذي للمجموعة العالمية السويسرية الألمانية "تيرا سولا"، أن مجموعته ستقترح على الجزائر مشروعًا من شأنه أن يجعل الجزائر رائدة في الطاقة الشمسية عالميًا.

اختيار الجزائر لتجسيد المشروع كونها تمتلك أعلى الإشعاعات الشمسية في العالم

أكّد المسؤول الأوّل عن المجموعة الألمانية السويسرية، في حوار مع يومية الوطن الناطقة بالفرنسية، أنّ مبلغًا ماليًا يقدّربـ 5 مليار دولار سيتم استثماره في الجزائر لتحقيق طموحات الشركة.

وبحسب الرئيس التنفيذي للمجموعة، فقد أصبح هذا المشروع ممكنًا بفضل عضوية مهندس جزائري  في مجلس إدارة العملاق السويسري الألماني، وهو بلقاسم حاوش الذي نصح المجموعة بالاستثمار في الجزائر، حسب  تصريحات مديرها التنفيذي.

ويعتبر هيمهوفر أنّ مشروع شركته سيمكّن الجزائر من نقل الطاقة من الجنوب إلى الشمال ونحو أوروبا في خطوة ثانية، كما تتضمّن خطة الشركة بناء منصّة صناعية تعمل بالطاقة الشمسية في رأس الماء في سيدي بلعباس، تتكون من ثلاث مجمّعات تصنيع للمكونات الأساسية لصناعة الطاقة الشمسية.

"فضلًا عن برنامج لتنمية القدرات البشرية لتدريب 10 آلاف جزائري، وأيضًا تقديم الدعم المالي لـ 1000 شركة صغيرة ومتوسّطة في الجزائر"، يضيف مدير "تيرا سولا".

كما أشار المتحدث، إلى أنّ "اختيار الجزائر كان نتيجة توفّر عدة معطيات، أهمّها العامل الجيوفيزيائي والطبيعي للجزائر، التي تعتبر من البلدان التي تمتلك أعلى الإشعاعات الشمسية في العالم، وكذا شساعة المساحة المتاحة للطاقة الشمسية خاصة في الجنوب الجزائري".

وشدّد ديفيد هيمهوفر، الذي سيقدّم اقتراحه قريبًا للجزائر، أنّ الخزينة الجزائرية لن تتحمّل أيّة مخاطر مالية، لأن سداد الاستثمار سيتم عن طريق بيع الطاقة المنتجة.

وفي شهر نسيان/أفريل الماضي، أعادت حكومة عبد العزيز جراد بعث مشروع "ديزارتيك" للطاقة الشمسية، بعد أن وقّعت اتفاقًا مبدئيًا مع الجانب الألماني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الجزائر تتفق مبدئيًا مع ألمانيا لإطلاق مشروع "ديزارتيك"

الطاقات المتجدّدة في الجزائر.. حربٌ مع لوبيات النفط والمشاريع الوهمية