مقتل صحافية بالقناة الأمازيغية على يد زوجها

مقتل صحافية بالقناة الأمازيغية على يد زوجها

الصحفية تينهينان لاصب (الصورة: فيسبوك/ الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

توفيت ليل الثلاثاء إلى الأربعاء، الصحفية بالقناة التلفزيونية العمومية الرابعة، الناطقة باللغة الأمازيغية، تينهينان لاصب سعدون، إثر جريمة شنيعة بمقر سكناها بالعاصمة.

تفاصيل الجريمة الشنعاء تبقى مجهولة إلى حدّ الآن

وبحسب ما أفادت به الصفحة الرسمية للقناة التلفزيونية الرابعة على فيسبوك، فإن الصحفية "تينهينان" لقيت حتفها إثر جريمة شنعاء بعد أن قام زوجها بذبحها.

وتركت الضحية خلفها طفلين صغيرين، فيما لم ترد أية معلومات عن أسباب إقدام الزوج على مثل هذا الفعل الشنيع.

كما لم تنشر عائلة الصحفية الراحلة أية تفاصيل عن الحادثة الأليمة.

وشكلت الحادثة صدمة كبيرة لدى زملاء الضحية، الذين نعوها في منشورات حزينة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

أكثر من 40 جريمة قتل طالت النساء في الجزائر منذ بداية 2020

جرائم مروّعة في الجزائر.. إرث العشرية السوداء؟