"أرغو" في عرضه الشرفي.. فيلم عن الحرّية والتمّرد على تقاليد القبيلة

مشهد من فيلم أرغو للمخرج عمر بلقاسمي (يوتيوب)

فريق التحرير - الترا جزائر 

احتضنت قاعة ابن زيدون بالجزائر العاصمة العرض الشرفي الأول للفيلم الروائي الطويل "أرغو" أو (حلم) للمخرج عمر بلقاسمي الذي أنتج في 2021 وتوج في عدد من المهرجانات الدولية.

يعيش الشاب كوكو في قرية جبلية بمنطقة القبائل ويواجه رفضًا مجتمعيًا لخروجه عن تقاليد قريته واختلاف ثقافته وهوايته عن أقرانه

يتناول هذا العمل، في 97 دقيقة، قصّة شاب في العشرينات يدعى "كوكو"، يعيش في قرية جبلية بمنطقة القبائل ويواجه رفضًا مجتمعيًا لخروجه عن تقاليد قريته واختلاف ثقافته وهوايته عن أقرانه، ويتمرّد على الوصابة التي مارسها عليه أعيان القرية ونظام "ثاجماعت" وإمامها وشيوخ الدين وصولًا إلى والده.

يعيش "كوكو" ( الممثل كسيلة مصطفى) حياة بوهيمية متمسكًا بهوايته المفضّلة وهي الغناء والموسيقى ومساعدة نساء القرية ما يجعله محل رفض من رجال القرية الذين يصفونه بالمجنون، غير أنه يلقى السند من شقيقه محمود (الممقل محمد لفقير)، أستاذ الثانوية الذي يعشق الشعر والفلسفة ويكره الظلم والتقاليد البالية.

استطاع المخرج في هذا العمل الناطق بالقبائلية، أن يعود بمشاهد العمل إلى حقبة زمنية توثّق لبيئة منطقة القبائل كما كانت في الماضي، بداية من طبيعتها الجبلية وتراثها الموسيقي ولباسها التقليدي وعاداتها وتقاليدها، غير أنه يندد في الوقت نفسه بنفاق متدينيها وعالمها الذكوري القاسي ومعاناة نسائها ووجعهن الصامت.

الجبال الممتدّة على مد البصر والسماء الزرقاء الشاسعة التي اختارها المخرج لتكون فضاءً لعمله واعت ماد لغة الصمت تحيل كلها إلى الحرية التي يبتغيها الأخوان وصفاء الأحلام التي ينشدانها ورفضهما للعبث الوجودي من حولهما وللواقع الأليم والمنافق الذي يعيشان فيه رغما عنهما.

في هذا السياق، قال المخرج بلقاسمي، وهو كاتب نص هذا العمل أيضًا، أن هذا الفيلم يًحيل إلى "قصص ومواقف حقيقية عاشها وهو شاب في قريته الجبلية (..) رغم أنه عايشها آنذاك بكل مصداقية وحب"..

وكان هذا العمل، وهو من إنتاج مشترك بين المركز الجزائري لتطوير السينما والمؤسسة الخاصة "أجونس فيزيال"، قد توج مؤخرًا بجائزة "الجامعة الأفريقية للنقد السينمائي" في الدورة الـ 32 لأيام قرطاج السينمائية.

ودرس بلقاسمي، وهو من مواليد 1970، السينما في تونس كما عمل كمساعد مخرج لعدد من الأفلام في الجزائر وخارجها إلى غاية إخراجه لفيلمه القصير الأول "ديهيا" في 2010، ثم فيلمه القصير الثاني "لموجة" في 2015 الذي شارك في العديد من المهرجانات وأخيرًا "أرغو" فيلمه الطويل الأول.

 

اقرأ/ي أيضًا:

دون مبررات.. الجزائر تسحب فيلم "هيليوبوليس" من الأوسكار

فيلم "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم في قاعات العرض هذا الشهر