إدانة واسعة لطريقة محاكمة طابو في مجلس قضاء العاصمة

إدانة واسعة لطريقة محاكمة طابو في مجلس قضاء العاصمة

أحزاب سياسية طالبت بالإفراج الفوري غير المشروط عن كريم طابو (الصروة: lavantgarde-algerie)

 فريق التحرير - الترا جزائر

أصدرت أحزاب وشخصيات، ردود فعل منددة بالطريقة التي حوكم بها اليوم السياسي كريم طابو، الذي سيحرم من الخروج من السجن كما كان مقررًا يوم الخميس.

 ناشطون وسياسيون وصفوا محاكمة طابو بالمستفزة للجزائريين

وقال حزب جيل جديد، إن الإدانة الجديدة اليوم لكريم طابو ليست مفهومة لا من حيث المضمون ولا مقبولة من حيث الشكل، بشهادة العديد من المحامين، فقد تم تحديد موعد المحاكمة دون علم المتهم ، وجرت دون حضور محاميه ودون احترام أدنى المعايير القانونية.

وأوضح الحزب الذي يقوده جيلالي سفيان، أن الحكم هو قرار صادم خاصة أنه جاء في الوقت الذي كان فيه أطفال وعائلة كريم طابو يستعدون لاستقباله في الساعات القليلة القادمة.

واستغرب الحزب، أن تأتي هذه القرارات التي وصفها بالمستفزة للجزائريين، في الوقت الذي تحتاج البلاد فيه إلى استعادة الرزانة، وتوحيد الصفوف لمواجهة الوباء المنتشر وبالخصوص طي صفحة الإجراءات التعسفية لبناء دولة القانون.

واعتبر جيل جديد، أن مثل هذا الإجراء لا يساعد على وضع مناخ من الثقة و العودة  لعمل سياسي نظيف وشفاف، مشيرًا إلى التوجه يذهب عكس الوعود بإجراءات التهدئة والحوار. وطالب الحزب، السلطة بالتدخل وبأسرع وقت ممكن لإحلال السكينة والرحمة في القلوب في هذه الأوقات العصيبة التي تمر بها البلاد.

من جانبه، أدان حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بشدة ما وصفه "انحرافًا مرعبًا وغير مسبوق لنظام حكم عليه التاريخ مع ذلك منذ زمن". وأوضح أن هذه السابقة الخطيرة التي "تشكل انتهاكًا صارخًا للحقوق الأساسية للدفاع وللحقوق الأساسية للمتهم"، تكشف لنا مرة أخرى عن "الاستغلال المخزي للعدالة، بانتهاز الوضع الصحي الخطير الذي تمر به البلاد حاليًا".

وطالب الحزب بمحاكمة مرتكبي هذه الجريمة ضد الشعب والجزائر، ودعا إلى تعبئة عامة للمواطنين والمواطنات الحريصين على مستقبل الأمة وإرساء دولة القانون في بلدنا.

أما حزب العمال، فدعا إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن كريم طابو وكل المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي، مستغربًا اللجوء إلى الحبس في هذا الوقت الذي يواجه فيه الجزائريون وكل شعوب العالم خطر فيروس كورونا.

من جانبه، توجه المحامي والناشط السياسي المعروف مقران آيت العربي، إلى وزير العدل بلقاسم زغماتي، مطالبًا إياه بالإفراج الفوري عن كريم طابو.

وقال آيت العربي إن قضية طابو تم جدولتها أمام مجلس قضاء الجزائر بطريقة غير عادية، إذ لم يسبق محاكمة شخص أمام المجلس بمثل هذه السرعة، ولعل الغرض الوحيد من ذلك هو بقاؤه في الحبس، وفق قراءته.

وكان مجلس قضاء الجزائر، قد أصدر اليوم قرارًا بالحبس النافذ لمدة سنة ضد المناضل السياسي، كريم طابو، ما يعني بقاءه في السجن 6 أشهر أخرى.

وتفاجأ طابو اليوم بإحضاره إلى مجلس قضاء العاصمة، لمحاكمته في جلسة استئناف قضيته التي حوكم فيها مؤخرًا ونال فيها عقوبة سنة سجنًا منها 6 أشهر غير نافذة فقط.

ورفض طابو، أن تتم محاكمته في غياب محاميه الذين لم يعلموا ببرمجة القضية، وتعرض خلال جداله مع القاضي لارتفاع في ضغط الدم أدى إلى نقله لعيادة مجلس قضاء العاصمة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

صدمة بعد تمديد حبس طابو 6 أشهر وأسئلة عن نزاهة القضاء

طابو يقترب من التخلّص من "الممنوعات السياسية"