صدمة بعد تمديد حبس طابو 6 أشهر وأسئلة عن نزاهة القضاء

صدمة بعد تمديد حبس طابو 6 أشهر وأسئلة عن نزاهة القضاء

طابو تعرض خلال الجلسة لارتفاع لضغط الدم عجّل بنقله للمستشفى (الصورة: الخبر)

فريق التحرير - الترا جزائر

قُبيل 48 ساعة من إطلاق سراحه، أصدر مجلس قضاء الجزائر، قرارًا بالحبس النافذ لمدة سنة ضد المناضل السياسي، كريم طابو، ما يعني بقاءه في السجن 6 أشهر أخرى.

كريم طابو كان يتأهب لمغادرة السجن هذا الخميس وطلب من أنصاره عدم استقباله بسبب كورونا

وتفاجأ طابو اليوم بإحضاره إلى مجلس قضاء العاصمة، لمحاكمته في جلسة استئناف قضيته التي حوكم فيها مؤخرًا ونال فيها عقوبة سنة سجنا منها 6 أشهر غير نافذة فقط.

ورفض طابو، أن تتم محاكمته في غياب محاميه الذين لم يعلموا ببرمجة القضية، وتعرض خلال جداله مع القاضي لارتفاع في ضغط الدم أدى إلى نقله لعيادة مجلس قضاء العاصمة.

وعند سماعهم بما حدث، هرع عدد من محامي طابو إلى مجلس قضاء العاصمة، وطلبوا من القاضي تأجيل القضية، لكن الأخير رفض وأصر على المحاكمة ثم أصدر حكمًا فوريًا بسنة سجنًا نافذًا ليلغي بذلك الحكم الأخير.

وندّد المحامي عبد الغني بادي، بما حصل مع موكله، قائلًا إنه لم يسبق أن تمت برمجة محاكمة بعد 4 أيام من الاستئناف ما يعني أن هناك نية مبيتة، حسبه، في إبقاء طابو في الحبس.

وكان طابو يتأهب للخروج من السجن يوم الخميس، وطلب من أنصاره عدم القدوم لاستقباله نظرًا للوضع الصحي في البلاد الذي يمنع التنقل بسبب انتشار فيروس كورونا.

وكانت محكمة سيدي امحمد، قد أصدرت يوم 11 آذار/مارس، حكما بسجن كريم طابو سنة منها 6 أشهر نافذة، وذلك بعد إدانته بتهمة المساس بالوحدة الوطنية وتبرئته من التهمة الثانية التي تتضمن التحريض على العنف.

ودافع طابو عن نفسه بقوة، منكرًا كل التهم الموجهة إليه، حيث نقل عنه أنه قال: "لا يمكنني أن أمس بالوحدة الوطنية، هذه التهمة تؤلمني، لأني أعتقد أن المستهدف من سجن النشطاء هو الحراك، والحراك هو أبلغ تجسيد للوحدة الوطنية".

وفي 12 أيلول/سبتمبر الماضي، اعتقل  طابو من أمام بيته بالعاصمة، وصدر بعد ذلك بيوم قرار إيداعه الحبس المؤقت بتهمة "المساهمة وقت السلم في مشروع لإضعاف الروح المعنوية للجيش"، التي تم تكييفها لكريم طابو، على الأرجح، بعد تأويلات لمقاطع من خطبه تناول فيها قيادة الجيش، وهي القضية التي لا تزال تلاحقه إلى الآن.

وأدان حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية "الأرسيدي"، استغلال القضاء من أجل تمديد حبس الناشط السياسي، كريم طابو، ومنعه من استعادة حريّته.

 

اقرأ/ي أيضًا:

طابو يقترب من التخلّص من "الممنوعات السياسية"

معاناة طابو مع الحبس الاحتياطي قد تنتهي قريبًا