إقصاء رئيس نادي شبيبة القبائل لمدّة سنتَين ومهدد بمدى الحياة

إقصاء رئيس نادي شبيبة القبائل لمدّة سنتَين ومهدد بمدى الحياة

شريف ملال، رئيس نادي شبيبة القبائل (الصورة: الخبر)

فريق التحرير - الترا جزائر

سلّطت لجنة الانضباط بالرابطة الجزائرية لكرة القدم، على المسؤول شريف ملال رئيس نادي شبيبة القبائل، عقوبة الإقصاء من النشاطات الكروية لِمدّة سنتَين نافذتَين.

اتحاد الكرة أكّد رفعه دعوى قضائية ضد ملال بعد تهجمه على أعضاء المكتب الفيدرالي

واقترحت لجنة الانضباط شطب اسم شريف ملال من سجّل الحركة الرياضية مدى الحياة، مع تغريمه بغرامة مالية قيمتها مليون دينار، بسبب إخلاله باللوائح وتهجمه على الرابطة و"الفاف"، خلال تصريحاته لوسائل الإعلام.

وأفاد بيان صادر عن لجنة الانضباط، مساء الخميس، أنّ "ملال تجاوز حدود اللباقة، بعد تهجمه على مسؤولي الاتحاد الجزائري، والرابطة المحترفة، وعدم احترام قرارات اللجنة التأديبية، بعد أن كان خاضعًا بالفعل لعقوبة تأديبية لمدة عامين".

وأضاف بيان الاتحاد الذي نشره عبر موقعه الرسمي: "استنكر المكتب الفيدرالي بشدة الهجمات اللفظية لرئيس شبيبة القبائل الموقوف، شريف ملال، والذي لم يفوت أي فرصة لتشويه سمعة أعضائه، والطعن في جميع الهيئات الكروية، وحتى السلطات العامة".

وتابع المصدر: "هذا الشخص لم يكتف باتخاذ قرار من جانب واحد باستئناف تدريبات فريقه، متجاهلاً قرارات الدولة الجزائرية التي مددت موعد الحجر إلى 30 أيلول/ سبتمبر 2020، بل استمر في اعتماد أسلوب استفزازي ومهين".

وأكدت اللجنة أن "المكتب الفيدرالي يمتلك الحق في اللجوء إلى المحاكم المختصة للدفاع عن شرفه، وبأن جميع هذه الانتهاكات لن تمر دون عقاب، وسيتم إجراء فحص دقيق لتصريحات ملال ومكتبه المسير".

وفي ختام البيان ذكّرت اللجنة بأنّ "رئيس الشبيبة يمتلك الحق في الاستئناف أمام لجنة الاستئناف الفيدرالية، خلال المهل الزمنية المذكورة في المواد 96 و97 من اللوائح التأديبية".

يذكر أنّ شريف ملال، اتهم في تصريحات سابقة الاتحاد الجزائري لكرة القدم والرابطة المحترفة، بالفساد بعد إقصاء فريقه من المشاركة في كأس الكونفيدرالية الإفريقية، رغم ترتيبه الرابع في البطولة المحترفة الأولى.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

ملال يستنجد بالرئيس تبون ضد اتحادية زطشي

شبيبة القبائل يكسر الحجر الصحي ويباشر تدريباته