الأئمة ينزلون إلى الشارع بعد التأخّر في التكفل بانشغالاتهم

الأئمة ينزلون إلى الشارع بعد التأخّر في التكفل بانشغالاتهم

ظاهرة الاعتداءات على الأئمة في تزايد مستمر بالجزائر (الصورة: الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

تحوّلت وقفة الأئمة أمام مقرّ الاتحاد العام لعمال الجزائريين، اليوم الأربعاء، إلى مسيرة باتجاه وزارة العمل من أجل اسماع صوتهم، بعد تماطل الوزارة الوصية في التكفّل بانشغالاتهم المرفوعة منذ أشهر.

أصدرت فدرالية الأئمة بيانًا، يؤكّد أن الوقفة الاحتجاجية جاءت بعد التماطل في الاستجابة إلى مطالبهم

تجمّع الأئمة المنضوون تحت لواء الفدرالية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، اليوم الأربعاء، أمام مقر "ليجتيا"، بالعاصمة، للاحتجاج على عدم الاستجابة لمطالبهم وفي مقدّمتها وقف الاعتداءات التي يتعرّضون لها.

وأصدرت فدرالية الأئمة بيانًا، يؤكّد أن الوقفة الاحتجاجية جاءت بعد "التماطل في الاستجابة إلى مطالبنا المشروعة، والتي من شأنها حماية كرامة الأئمة وأهل القرآن، وتقدّر مجهوداتهم في توجيه الأمة وتربيتها، في ظلّ قوانين الجمهورية الجزائرية الجديدة".

وحمل البيان ذاته، نداء استغاثة إلى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، والوزير الأوّل وكل الجهات الرسمية، كما دعاهم إلى تحمل المسؤولية من أجل التكفل بكل مطالبهم المشروعة.

وتابعت الفدرالية "وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تتحمّل مسؤولية التماطل وعدم التعامل الايجابي مع الشريك الاجتماعي، ومحاولة التهميش والإقصاء واستغلال الإدارة في التضييق على حرّية العمل النقابي المكفول، وعدم الجدية في التعامل مع مطالب وما يعانيه الأئمة وموظفو القطاع من مشاكل وتهميش".

من جهة أخرى، استنكر الأئمة في وقفتهم الاحتجاجية، كلّ "الممارسات والتصرّفات اللامسؤولة من قبل المركزية النقابية، التي تسعى لإثارة التفرقة بين أبناء القطاع".

وتعهد في وقتٍ سابق، وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بومهدي، بـالتكفل بالمطالب الاجتماعية للأئمة وحلّ جزءٍ كبير من إشكال السكن المطروح من قبلهم، معلنًا عن توفير ستى آلاف وحدة سكنية لهذه الفئة، أما بخصوص قضية الاعتداءات، فقال الوزير إن حالة الحميع متكفل بها مع الهيئات المعنية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الأئمة يراسلون الرئيس لحمايتهم من "الاعتداءات"

توجيهات الشؤون الدينية.. خطبة الجمعة ضدّ "دعوات التفرقة بين الجزائريين"