"الأفافاس" يدين استغلال قضايا مساجين الرأي

حكيم بلحسل، عضو الهيئة الرئاسية لحزب "الأفافاس" (الصورة: فيسبوك)

فريق التحرير - الترا جزائر

دعت جبهة القو الاشتراكية، إلى عدم استغلال مأساة سجناء الرأي وعائلاتهم، وطالبت السلطات بإطلاق سراحهم وإعادة الاعتبار لهم.

الحزب جدّد نداءه إلى حوار شامل ومسؤول

وقال عضو الهيئة الرئاسية للحزب حكيم بلحسل، في تجمع له بالعاصمة، اليوم الإثنين، إن "الأفافاس الذي كان السباق إلى المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي، لا يقبل أن يُستعمل هذا المطلب المشروع في مساومات وتسويات أو خطابات شعبوية، وكذا  الاستثمار اللاأخلاقي في مآسي عائلاتهم لأغراض خفية  وغير مصرح بها".

وأبرز القيادي البارز في الحزب، أن حزبه في ظل الركود السياسي  الانتحاري وتفاقم  الأزمات المتعددة الأوجه، يجدد نداءه إلى حوار شامل ومسؤول، يجمع جميع أطياف وحساسيات البلاد قصد ايجاد مخارج توافقية لهذه الأوضاع  الكارثية.

ومن أجل إنجاح هذه المساعي، شدّد المتحدث على ضرورة أن يعمل أصحاب القرار في البلاد على تهيئة الظروف الملائمة قصد تهدئة الأوضاع وبعث الأمل والثقة في الأوساط الشعبية، قصد انخراطها هي أيضا في هذا النسق الجديد الذي سيؤدي إلى التغيير الجذري المنشود.

ومن بين الشروط التي يتحدث عنها الحزب، ضرورة إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي وإعادة الاعتبار لهم على الصعيدين السياسي والقانوني والاجتماعي، وكذلك فتح المجالين السياسي والإعلامي، والتوقف من استعمال الأجهزة الأمنية والقضائية في تجريم النشاط السياسي السلمي.

وتتحدث اللجنة الوطنية للمعتقلين عن وجود مئات الأشخاص في السجون بسبب آرائهم السياسية، في حين تنفي السلطات الجزائرية وجود سجناء رأي في البلاد وتقول إن "المتابعين لديهم قضايا حق عام".

 

اقرأ/ي أيضًا:

تبون: ليس لدينا سجناء رأي في الجزائر

100 منظمة حقوقية جزائرية وأجنبية تطالب بإطلاق سراح سجناء الحراك