الجامعات تتّجه نحو تعليق الدراسة بسبب فيروس كورونا

الجامعات تتّجه نحو تعليق الدراسة بسبب فيروس كورونا

تعليمات صارمة للمؤسسات العمومية بتطبيق الاجراءات الوقائية تفاديا لكورونا (الصورة: الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

دعت وزارة التعليم العالي، اليوم السبت، مدراء المؤسّسات الجامعية إلى اتّخاذ مبادرة بيداغوجية تضمن استمرارية التعليم، تزامنًا مع الوضعية الاستثنائية، تحسّبًا من انتشارٍ محتمل لوباء "كورنا"، قد ينجرّ عنه توقيف الدراسة.

الإجراء الأكاديمي يُشرع في تطبيقه بداية من الـ 15 آذار/ مارس القادم

ووجّه وزير التعليم العالي والبحث العلمي، شمس الدين شيتور، مذكّرة إلى مدراء المؤسّسات الجامعية، يشدّد فيها على "ضرورة التحسيس وتعبئة زملائهم الأساتذة، للانخراط في العملية البيداغوجية، كما دعا الطلبة للتكيّف مع هذا المسعى.

وتلزم التعليمة التي اطلع عليها "الترا جزائر"، الجامعات على "وضع محتوى دروس يغطي شهرًا من التعليم على الأقلّ، على موقع المؤسّسة الجامعية أو أيّ سند آخر يمكن تصفّحه، إضافة إلى الأعمال الموجّهة مرفوقة بتصحيحات وجيزة، وأعمال تطبيقية تتماشى مع هذا النمط من التعليم تكفي المدّة نفسها".

كما حثّت المذكرة الوزارية، على "الأخذ بعين الاعتبار كل التدابير التقنية الضرورية، بغية إبقاء الاتصال والعلاقة عن بعد بين الأستاذ والطالب".

وشدّد الوزير، أن الأمر يتعلق بمبادرة أوّلية من هذا النوع ، يجب على هذه المدة أن تكون عملية ابتداءً من تاريخ 15 آذار/ مارس المقبل.

يُذكر أن الجزائر رحّلت، الرعيّة الايطالية الذي تأكّدت إصابته بفيروس "كورونا" إلى بلده الأصلي، بعد أيّام من الكشف عن هذه الحالة، وأعلنت عن استراتيجية وقائية تمسّ جميع القطاعات الحسّاسة كالمدارس والجامعات، وباقي المرافق العمومية، تفاديًا لانتشار الفيروس القاتل "كورونا".

 

اقرأ/ي أيضًا:

التعليم العالي في الجزائر.. بين بيروقراطية الإدارة والغلق السياسي

الجزائر ترحل المصاب الإيطالي بكورونا إلى بلده الأصلي