الجزائر الأولى عالميًا في عدد النساء المهندسات

الجزائر الأولى عالميًا في عدد النساء المهندسات

نسبة النساء المهندسات الجزائريات بلغ 35 بالمئة في 2005 (تصوير: رياض كرامدي/أ.ف.ب)

فريق التحرير - الترا جزائر 

كشف تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، أن الجزائر هي الأولى عالميًا في عدد النساء المهندسات بنسبة 48.5 بالمئة.

المنظمة دعت إلى أن تكون النساء جزءًا من الاقتصاد الرقمي

جاء في التقرير حمل عنوان "السباق مع الزمن من أجل تنمية أذكى" بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لـ"المرأة والفتاة في ميدان العلوم" الذي يصادف في 11 شباط/فيفري من كل عام، بأن عدد النساء المهندسات ارتفع في الجزائر من 35 بالمئة في 2005 إلى 47.1 بالمئة في 2017.

واحتلت الجزائر رأس القائمة العالمية بنسبة 48.5 بالمئة، ثم تونس 44.2 بالمئة، مصر 45.5 بالمئة، عمان 43.2 بالمئة، سوريا 43.9 بالمئة، المغرب 2.2 بالمئة.

وبحسب التقرير ذاته فإن النسبة الأقل من المتوسط العالمي في صفوف النساء المهندسات بالدول المتقدمة على غرار أستراليا التي سجلت 23.2 بالمئة فقط، كندا 19.7 بالمئة، الولايات المتحدة 20.4 بالمئة، فرنسا 26.1 بالمئة، اليابان 14.0 بالمئة وسويسرا 16.1 بالمئة.

وانتقد التقرير انخفاض نسبة خريجات معاهد الهندسة في العالم، وكشف الستار عن حقائق تكسر الصورة النمطية أن النساء في الضفة الشمالية يشغلون أكبر نسبة في هذا المجال مقارنة بنساء الجنوب.

ودعت المنظمة في تقريرها، إلى أن تكون النساء جزء من الاقتصاد الرقمي من أجل منع الثورة الصناعية الرابعة من الاستمرار في تكريس التحيُّز الجنسي.

ومع استمرار زيادة تأثير الذكاء الاصطناعي في أولويات الشركات، فإنَّ عدم حصول النساء على التمثيل الكافي في مجال البحوث والتطوير يُرجِّح تجاهل احتياجاتهنَّ وآرائهنَّ عند تصميم المنتجات التي تؤثِّر في حياتنا اليومية مثل تطبيقات الهواتف الذكية، يضيف التقرير الأممي.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

حرمان المرأة القبائلية من الميراث.. 3 قرون من التعسّف

المرأة الجزائرية.. هل تكفي القوانين للحماية من التنميط؟