"الدشرة" سلسلة فكاهية تكسر حجر القنوات التلفزيونية

مشهد من سلسلة الدشرة (يوتيوب)

فريق التحرير - الترا جزائر

حظيت السلسلة الفكاهية "الدشرة"، بمتابعة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم تجسيدها ممن طرف ممثلين هواة، واكبوا على نشر حلقاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، تزامنًا مع فترة الحجر الصحّي بسب انتشار فيروس كورونا.

المخرج فاتح مزهود: سلسة "الدشرة"' حظيت بنسبة مشاهدة عالية على يوتيوب

تتناول هذه السلسة عدّة قضايا اجتماعية بطريقة ساخرة، شملت موضوع الزواج وتعاطي المخدرات ومشكلة انقطاع المواد الغذائية، وهو ما يتناسب مع الأحداث المتزامنة مع الحجر الصحّي.

رغم بساطة العمل، وقلّة الشخصيات المجسّدة للعمل، إلى أن ممثلوا سلسلة "الدشرة" حاولوا في كثير من الأحيان تجسيد أكثر من دور في العمل، لاكتمال مشاهد الحلقات.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، قال فاتح مزهود، مخرج وكاتب هذه السلسلة الكوميدية، في "إن هذا العمل و رغم بساطته نال إعجاب كثيرين من رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ويوتيوب، بولايتي ميلة وجيجل والعديد من الولايات الأخرى، وحتى الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج، حيث حظي العمل بنسبة مشاهدة عالية جدًا، بمعدّل 200 ألف مشاهدة لكل حلقة تم بثها".

وأرجع المتحدث، انتشار هذه السلسلة التي يتم إنتاجها من طرف شباب هاوٍ بوسائل بسيطة جدًا، إلى اللهجة المستعملة فيها، والتي تخص مناطق شمال ولاية ميلة، وكذا ولاية جيجل المجاورة والتي تعد -حسبه- أهم عنصر جذب لهذا العمل، خصوصًا وأنها تذكر المشاهد بأفلام الممثل السينمائي الراحل حاج عبد الرحمان المعروف بأدائه دور المفتش الطاهر، على حدّ قوله.

يختم المخرج مزهود قائلًا: "لم تكن لدينا نية تجسيد عدة حلقات من هذا العمل، إلا بعد أن فاجأنا بمدى انتشاره، ما جعلنا ندرك حجم التحدي لإنتاج المزيد من الحلقات، مع إضفاء تطور تدريجي في أحداثها من عدد لآخر لجلب اهتمام المشاهدين".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

حوار | خالد شنّة: دخلت عالم السينما صدفة وتكوّنت فيه عصاميًا

"بابور اللوح".. هل يُنهي موسمية الإنتاج في رمضان؟