"الراي الجزائري" على طاولة اليونيسكو رسميًا

مليكة بن دودة، وزيرة الثقافة والفنون (الصورة: فيسبوك/الترا جزائر)
كشفت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة اليوم الأربعاء، عن تقدّم مصالحها بملف تصنيف موسيقى الراي ضمن قائمة التراث العالمي اللامادي على مستوى منظمة اليونيسكو.
تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #الراي_جزائري_ياوزيرة_تحركي

وأوضحت الوزيرة بن دودة، حسب ما نقله التلفزيون العمومي، أن ملفّ تصنيف موسيقى الراي ضمن قائمة التراث العالمي قد تمّ إيداعه من جديد باسم الجزائر اليوم الأربعاء 31 آذار/مارس على مستوى منظمة اليونيسكو وذلك بعد تدعيمه بعناصر جديدة.

وكانت بن دودة قد أشارت في تصريحات سابقة إلى أن الجزائر لا زالت متمسّكة بترشيح أغنية الراي ضمن قائمة التراث العالمي اللامادي باسم الجزائر.

وأوضحت أن طلب الجزائر سحب الملف جاء لكونه كان ضعيفًا، كي يتسنّى تدعيم الملف بعناصر جديدة وفق الملاحظات التي أبدتها اليونيسكو.

وفي السياق، قالت الوزيرة أنّ لجنة من الخبراء والباحثين من المركز الوطني للبحوث فيما قبل التاريخ والأنتروبولوجيا والتاريخ، إلى جانب جمعيات وشخصيات بارزة مهتمة بالبحث في التراث اللامادي، تشتغل على تدعيم ملف تصنيف موسيقى الراي.

وعليه قرّرت الوزارة، تدعيم الملف بعناصر جديدة تتماشى والإجراءات التقنيّة التي تشترطها الهيئات الاستشارية للمنظمة العالمية للتربية والثقافة والعلوم "يونيسكو".

يذكر أن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا هاشتاغ #الراي_جزائري_ياوزيرة_تحركي، للمطالبة بالتحرك العاجل من أجل لتصنيف الأغنية كتراث جزائري.