الوزير الأوّل يستبعد غلق المدارس بسبب كورونا

الوزير الأوّل يستبعد غلق المدارس بسبب كورونا

الحكومة أكّدت أن التقارير حول الوضع الصحي في المدارس جيّدة (الصورة: العربي الجديد)

فريق التحرير - الترا جزائر 

استبعد الوزير الأول عبد العزيز جراد، السبت، غلق المدارس بعد تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا "كوفيد-19".

جراد دعا كل الفاعلين إلى التجنّد لحماية التلاميذ واحترام البروتوكول

وأكّد الوزير الأوّل خلال إشرافه على إطلاق الحملة الوطنية للتشجير من ولاية تيبازة، أنّه "لن يتم غلق المدارس لأنه لا توجد أي دولة أغلقت المؤسسات التربوية".

وأوضح جراد، أنّ "التقارير بشأن الوضع الصحي في المؤسسات التربوية وطنيًا جيّدة ولا تؤدي إلى أخذ قرار مثل هذا".

ودعا الوزير الأوّل إلى ضرورة احترام تطبيق البروتوكول الصحي في المدارس والثانويات والجامعات، مطالبًا من "كل النقابات والمسؤولين على المنظومة التربوية أن يتحدوا للحفاظ على أبنائنا".

واسترسل: "علينا تفادي النقاشات البيزنطية لأننا فعلًا أمام حرب تستدعي وحدة الجزائريين".

وفي ردّه عن سؤال بخصوص لقاح كورونا، قال جراد: "اتصلنا بمختلف المخابر لاقتناء اللقاح ضد كورونا"، مؤكدا: "لن نقتني اللقاح إلّا بعد التأكد كليًا من فعاليته".

وأضاف في السياق: "الدولة تثق في علمائها وستأخذ بآرائهم في اختيار اللقاح المناسب".

وأشار إلى أنّ "السلطات ستأخذ برأي الأطباء بخصوص لقاح كورونا، وعندما تتضح الرؤية أكثر سنختار المخبر المناسب لشراء الدواء".

وعرّج المتحدث عن الارتفاع في الإصابات اليومية لكورونا، قائلًا: "إن الموجة الثانية عالميّة مسّت تقريبًا كل الدول العالم"، معتبرًا أنّ ما تسجّله الجزائر يوميًا أقل بكثير مقارنة بدول أخرى.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

بسبب كورونا.. اتحاد أولياء التلاميذ يطالب بإغلاق المدارس

دروس افتراضية في الجزائر.. هل تفك العزلة عن المتمدرسين في عزّ الوباء؟