ترسيم قوجيل في منصب الرجل الثاني في الدولة

ترسيم قوجيل في منصب الرجل الثاني في الدولة

صالح قوجيل، رئيس مجلس الأمة بالنيابة (الصورة: فيسبوك / الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

يُنتخب هذا الأربعاء، صالح قوجيل، رئيسا لمجلس الأمة، بعد أن كان يشغل هذا المنصب بصفة مؤقتة، منذ استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

قوجيل شغل المنصب منذ تفعيل شغول منصب الرئيس بعد استقالة بوتفليقة

وأوضح بيان لمجلس الأمة، اليوم، أن جلسة علنية عامة يوم الأربعاء 24 شباط/فيفري، ستخصص للانتخاب من أجل ترسيم صالح قوجيل، رئيسا لمجلس الأمة.

وذكر البيان أن هذه الجلسة تقررت خلال اجتماع لمكتب المجلس، موسع لرؤساء المجموعات البرلمانية والمراقب البرلماني وبناء على الرغبات المعبر عنها من طرف المجموعات البرلمانية الممثلة بمجلس الأمة، وهي حزب جبهة التحرير الوطني والثلث الرئاسي والتجمع الوطني الديمقراطي.

وأشار البيان إلى أن الاجتماع خصص أيضا لتدارس دور مجلس الأمة في هذه المرحلة الدقيقة، "بما من شأنه تفعيل تكامل العمل المؤسساتي للدولة وبما يتواءم مع توجيهات رئيس الجمهورية في الحفاظ على الاستقرار المؤسساتي".

وشغل قوجيل منصب رئيس مجلس الأمة بالنيابة، منذ تفعيل مادة شغور منصب رئيس الجمهورية، بعد استقالة الرئيس بوتفليقة في 2  أبريل/نيسان 2019، وتولي عبد القادر بن صالح الذي كان يشغل في ذلك الوقت رئيس مجلس الأمة.

ويعد قوجيل من أكبر أعضاء المجلس سنا وهو من مجاهدي ثورة التحرير ضد المستعمر الفرنسي، وشغل عدة مناصب قيادية في حزب جبهة التحرير الوطني، قبل أن يتم تعيينه سيناتورا في الثلث الرئاسي لمجلس الأمة.

ومن الجانب البروتوكولي، يمثل شاغل منصب رئيس مجلس الأمة، الرجل الثاني في الدولة بعد رئيس الجمهورية، كما أنه يتولى بنص الدستور رئاسة الدولة في حال حصول المانع للرئيس.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قوجيل يتهم "الفيس" بتكسير قبور الشهداء

استفتاء الدستور: قوجيل يكشف مخاوف السلطة من مقاطعة منطقة القبائل