تسريع مشروع استغلال أكبر منجم حديد بالجزائر

تسريع مشروع استغلال أكبر منجم حديد بالجزائر

وزارة الطاقة تباحثت مع الشريك الأجنبي إمكانية تحديد مشكلة إزالة الفوسفات (الصورة: وكالة الأنباء الجزائرية)

الترا جزائر - فريق التحرير

تعتزم الجزائر، البدء بمشروع استغلال منجم الحديد غار جبيلات بولاية تندوف على الحدود مع المغرب، شهر كانون الثاني/ جانفي الجاري، بالشراكة مع طرف أجنبي.

المنجم سينتج نوعين من المواد الأولية استجابة للطلب الوطني

وأوضح وزير المناجم، محمد عرقاب، اليوم، في تصريحات على الإذاعة الوطنية، أنه تلقى تعليمات من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أثناء اجتماع مجلس الوزراء الأخير من أجل تسريع وإنهاء هذه العملية خلال الشهر الجاري.

وذكر الوزير أنه سيتم إنجاز مركب استغلال الحديد في هذه المنطقة (تندوف) لإنتاج 12 مليون طن سنويا على المدى القصير، مشيرا إلى أن ثمة "نقاشات مباشرة" مع الشريك الأجنبي المقبول لاستغلال هذا المنجم.

وسيقوم المركب، وفق وزير المناجم بإنتاج نوعين من المواد الأولية للاستجابة من جهة للطلب الوطني، مع مستوى "ملموس من حيث المضمون يتجاوز 56 بالمائة و من جهة أخرى سوق التصدير".

وأشار عرقاب إلى أن دفتر الشروط أصبح جاهزا كما أن تم التباحث مع الشريك الأجنبي حول تحديد مشكلة إزالة الفوسفات الذي يشكل عائقا على مستوى هذا المنجم وذلك قصد ضمان نجاحه عن طريق الانتقال أولا عبر مرحلة البناء التي تعد "رئيسية ضرورية".

وحول الآفاق الاقتصادية للمشروع، أبرز وزير المناجم أنه من المنتظر خلق 3 آلاف منصب عمل، بما في ذلك ألف منصب في المرحلة الأولى للاستغلال، علما  المنجمين العملاقين للحديد الكائنين بولاية تندوف يزخران باحتياط يقارب 3.5 مليار طن.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

عرقاب: استغلال الذهب صناعيا يتطلب شريكا أجنبيا

الترخيص لـ 57 مؤسسة للتنقيب عن الذهب بالصحراء