تسقيف فاتورة استيراد السيارات عند 2 مليار دولار

تسقيف فاتورة استيراد السيارات عند 2 مليار دولار

الإفراج عن اعتمادات وكلاء السيارات في غضون ساعات (تصوير: فاروق بتيش/ أ.ف.ب)

فريق التحرير - الترا جزائر

قال وزير الصناعة، فرحات آيت علي، الأحد، إن حجم واردات السيارات المسموح به لتزويد السوق الوطنية من سيارات سياحية ونفعية بما فيها الشاحنات سيتم تحديده بملياري دولار كأقصى حد.

الحكومة ترفع الضرائب عن السيارات السياحية الفاخرة

وأوضح الوزير آيت علي في تصريح للقناة الإذاعية الثانية، أن "استيراد السيارات ليس غاية في حد ذاته للسلطات العمومية بل أن التوجه الحالي يقوم على النهوض بالصناعة الوطنية".

وأضاف الوزير "إننا نواجه وضعًا اقتصاديًا صعبًا، الأمر الذي يتطلب منا تقليل وارداتنا".

واعتبر وزير الصناعة أن اللّجوء الى استيراد السيارات سيبقى متاحا لتزويد السوق الوطنية، مضيفا "سيتم رفع الضرائب الخاصة بالسيارات السياحية الفاخرة".

ويرتقب أن تُفرج وزارة الصناعة في الساعات القادمة عن الوكلاء الجدد، الذين سيحصلون على اعتمادات من أجل استيراد السيارات.

وأشارت الإذاعة الوطنية، أمس السبت، إلى الشروع في منح الاعتمادات لوكالات السيارات بهدف الوصول إلى نشاط التصنيع مستقبلا وفق دفتر شروط جديد متكافئ.

وفي شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، كشفت وزارة الصناعة أن 133 وكيلا قدموا طلب الحصول على اعتماد استيراد المركبات الجديدة، منذ صدور دفتر الشروط الجديد الخاص بهذه الشعبة.

يُشار إلى أنه بعد تسليم الاعتمادات ستتولى وزارة التجارة مسؤولية السهر على احترام بنود دفتر الشروط.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

آيت علي: ديوان لتسيير العقار الصناعي قريبًا

استيراد السيارات المستعملة.. بين التبرير الاقتصادي والدواعي السياسية