تندوف آخرها.. وباء كورونا يتفشّى في 48 ولاية

تندوف آخرها.. وباء كورونا يتفشّى في 48 ولاية

إحصاء 6 حالات مؤكدة لأول مرة بولاية تندوف (الصورة: الميادين)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلنت وزارة الصحة، الجمعة، عن تسجيلها 148 حالة إصابة مؤكّدة بفيروس كورونا، خلال الــ 24 ساعة الماضية، وكذا ثلاث وفيات جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 4154 حالة، فيما قضى 453 شخصًا بالوباء.

ولاية تندوف تحصي أُولى الحالات بعد شهرين عن ظهور الوباء

وحسب ما كشف عنه، اليوم الجمعة، الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار، فإن "14 ولاية لم تسجّل أية حالة في الساعات الأخيرة، 26 ولاية سجلت ما بين حالة إلى خمس حالات، فيما سجلت ثماني ولايات أكثر من خمس إصابات".

وأكد جمال فورار في السياق أن "وباء كورونا تفشى رسميًا في كامل التراب الوطني (48 ولاية)، بعد تسجيل ست حالات في ولاية تندوف الجنوبية".

وتابع فورار أنّ "ولايات البليدة، العاصمة، برج بوعريريج، سطيف، عين الدفلى سجلت أكبر عدد من الحالات في الـ 24 ساعة الفارطة"، وأشار في الخصوص إلى أن "56 في المائة من مجموع الحالات المؤكّدة يبلغون من العمر ما بين 25 و65 سنة".

وعن الوفيات، قال المتحدث إنه "سجلنا ثلاث وفيات في الـ 24 ساعة الماضية، وهي موزّعة عبر ولايات: تيزي وزو، برج بوعريريج وقسنطينة"، واستطرد: "ارتفاع حصيلة الوفيات إلى 453، علمًا أن الوفيات تخصُّ الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق".

وعن الحالات تحت العلاج، كشف مسؤول وزارة الصحة أن "عددها 7026، بينها 2776 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري، و4250 حالة محتملة حسب تحليل الأشعة والسكانير".

وأكد المتحدث باسم لجنة متابعة كورونا، أن الحالات التي تماثلت للشفاء بلغ 1821 حالةً، منها 42 حالة شفاء سُجلت في الأربع والعشرين ساعة الماضية". وختم بالقول: "24 مريضًا متواجدون في العناية المركّزة بالمستشفيات."

ويرقبُ الجزائريون، سهرة اليوم الجمعة، خطابًا لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، للحديث عن تطورات فيروس كورونا، وكذا إجراءات رفع الحجر الصحي وقرار الحكومة بالعودة إلى بعض الأنشطة التجارية، إضافة إلى ملفات أخرى كمصير السنة الدراسية وأزمة تهاوي أسعار النفط.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أطباء في مصحّات الحجر الصحّي.. وجهًا لوجه أمام فيروس كورونا

الأزمة الوبائية وسباق المعلومات.. استراتيجية "إطعام الوحش"