رحال: على المصابين بأعراض الأنفلونزا التوجه فورًا للتشخيص

رحال: على المصابين بأعراض الأنفلونزا التوجه فورًا للتشخيص

لجان التحقيق الوبائي هدفها إخراج الوباء من المستشفيات (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

قال مدير المعهد الوطني للصحّة العمومية، وعضو لجنة رصد ومتابعة "كوفيد - 19"، البروفيسور إلياس رحال، إنه لا وجود لأنفلونزا موسمية في شهر حزيران/جوان، داعيًا المصابين بأعراضها للتوجّه فورًا لإجراء التشخيص.

الحالات التي شخّصتها المستشفيات بجهاز السكانير غير مؤكّدة

وأكّد إلياس رحال، خلال نزوله على برنامج "ضيف الصباح" بالإذاعة الأولى، أن "ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية، بعد رفع الحجر الصحّي، كان متوقعًا بالنظر لتهاون بعض المواطنين في الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي".

واعتبر البروفيسور رحال، إخفاء بعض المواطنين لإصاباتهم المؤكّدة بفيروس كورونا مشكلًا كبيرًا، مطالبًا بضرورة "التوجّه لأقرب مصلحة استشفائية لتلقي العلاج".

وأضاف عضو لجنة رصد ومتابعة كورونا أن "الحالات المشتبه فيها هي التي كُشف عنها بجهاز السكانير لكنها غير مؤكّدة".

ونصح رحال في ذات السياق، المواطنين بعدم التشويش على تدابير الوقاية المتخذة من طرف الحكومة، قائلًا: "هذا الوباء يعدُّ مشكلًا صحيًا عموميًا، فلا يمكن معالجة الوباء دون أن يتحمل المواطن مسؤولياته".

كما شدّد المتحدث على ضرورة "احترام التدابير الوقائية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات في الأماكن العمومية تفاديًا للعدوى".

وبخصوص عمل اللجنة والبائية، أعلن البروفيسور رحال، عن "توجه الخلية العملياتية للتحري ومتابعة التحقيقات الوقائية إلى وهران، بقيادة البروفيسور بلحسين وفريق من المختصين"، مشيرًا إلى أن "الهدف الأساسي من عمل الخلية على مستوى الولايات، هو إخراج الفيروس من المستشفيات".

 

اقرأ/ي أيضًا:

كورونا.. إبقاء الحدود مغلقةً وإجراءت جديدة للحجر الصحي في الساعات القادمة

أكبر حصيلة يومية.. 305 إصابة جديدة بكورونا و5 وفيات