سيليني: قضية القاصر شتوان مدبّرة لضرب استقرار الجزائر

سيليني: قضية القاصر شتوان مدبّرة لضرب استقرار الجزائر

عبد المجيد سيليني، رئيس نقابة المحامين لجهة الجزائر العاصمة (الصورة: الخبر)

قال نقيب منظمة محامي الجزائر العاصمة، عبد المجيد سيليني، إن قضية المراهق القاصر سعيد شتوان، مُدبرة والهدف منها استهداف الجزائر وأمنها ووحدتها.

نقيب المحامين: تركيبة الحراك الحالي لا تمثل ما يصبو إليه الجزائريين لبناء دولة القانون

وأكد سيليني في تصريحات له على هامش افتتاح ملتقى إشكالية نضج المشاريع وأثرها على منازعات الصفقات العمومية، أن الطفل القاصر تم استغلاله من طرف شبكة في إطار مناورة خطيرة.

وأوضح سيليني أن القاصر الذي لا يتجاوز عمره 15 عاما يقيم مع 5 شباب تتراوح أعمارهم بين 22 سنة و 29 سنة في "فيلا" مستأجرة بعين البنيان.

وأكد سيليني أن تركيبة الحراك الحالي طرأ عليها العديد من التداخلات لا تمثل ما يصبو إليه الجزائريين لبناء دولة القانون.

وكان النائب العام قد أكد في ندوة صحفية، أول أمس، أن النيابة أمرت بفتح تحقيق مع الأشخاص الذين كانوا برفقة القاصر خلال تصوير الفيديو ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابع: "الطفل القاصر يحظى بحماية قانونية وهو تحت حضانة والدته المُطلقة وشارك في مظاهرات يوم السبت من دون علم والدته".

وأشار إلى أن "الطفل القاصر تم جلبه للمظاهرات من طرف أشخاص بالغين، حيث تم توقيفه خلال المظاهرات خلال محاولات مصالح الأمن تفريق المتظاهرين".

كما نفى القاصر، بحسب النائب العام، أن "يكون قد تعرض لاعتداء جنسي بل قال إن كل ما تعرض له دفع من الوراء بواسطة جهاز لاسلكي قبل توقيفه".

كما أبرز النائب العام أنّ القاصر تم تحويله اليوم إلى طبيبين شرعيين، لكنه يرفض إجراء فحص دقيق.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

قضية القاصر شتوان.. سلطة ضبط السمعي البصري تخرج عن صمتها

النائب العام: الطفل القاصر رفض إجراء أي فحص معمق