شركة

شركة "سيفيتال": لا وجود لأي مشروع لتركيب السيارات مع "تويوتا"

اسعد ربراب، مالك مجمع سيفيتال (الصورة: مونت كارلوا)

نفى مجمع "سيفيتال" المملوك من طرف رجل الأعمال اسعد ربراب، إطلاق مصنع تركيب السيارات في الجزائر بالتعاون مع الشركة اليابانية العملاقة "تويوتا".

مولود واعلي: "سيفيتال" لا تملك رغبة في الاستثمار في صناعة السيارات وتركيبها بالشراكة مع "تويوتا" أو علامة أخرى

وفنّد الناطق الرسمي باسم المجمع مولود واعلي، ما تم تداوله خلال الأيام القليلة الماضية بهذا الخصوص، مؤكدًا عدم وجود أي مشروع من هذا النوع، أو رغبة "سيفيتال" في الاستثمار في صناعة السيارات وتركيبها بالشراكة مع "تويوتا" أو علامة أخرى .

وقال المتحدث في تصريحات لموقع "كل شيء عن الجزائر" "في الواقع كان هناك مشروع شراكة بين (سيفيتال) و (تويوتا) في عام 2018 ، لكنه لم ير النور أبدًا، فقبل ثلاثة سنوات أعرب إسعد ربراب، عن استعداده لجعل الفكرة حقيقة واقعة، لكن ذلك لم يتحقّق".

ويضيف واعلي "ربراب استقبل وفدًا من خبراء العملاق الياباني حينها، وأشار إلى ضرورة أن أن تنتج مصانع السيارات ما يتراوح بين 250 ألف إلى 350 ألف سيارة في السنة، من أجل تحقيق النتائج المرجوة من حيث الفائدة والربح".

وكانت سياسة مجمع الرجل الأغنى في الجزائر، تهدف أن يكون جزء من الإنتاج موجهًا نحو التصدير للأسواق الخارجية خاصة الإفريقية.

للتذكير، فقد خاض مجمع "سيفيتال" تجربة سابقة في مجال السيارات مع العلامة الكروية هيونداي، إذ كان يعتبر الممثل الرسمي لها في السوق الوطنية لقرابة 20 سنة قبل أن يتم منحها لرجل الأعمال المحبوس محي الدين طحكوت.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أثرياء المنطقة العربية.. ربراب يحلّ ثانيًا

مجلة فوربس: ربراب ثاني أغنياء المنطقة العربية