صحيفة

صحيفة "النهار" حصلت على 3 % من أموال الإشهار العمومي

أنيس رحماني، مالك جريدة النهار (الصورة: فرانس 24)

فريق التحرير - الترا جزائر 

كشف العربي ونوغي، المدير العام للمؤسّسة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار "أناب"، عن أرقام مذهلة لحجم استفادة الصحف من الإشهار العمومي خلال الفترة ما بين 2012 و2019.

ونوغي: جريدة النهار حصلت لوحدها على ما يعادل 235 مليار سنتيم

وأوضح ونوغي في حوار مع جريدتي "الخبر" و"الوطن"، أن أكثر المستفيدين في هذه الفترة كانت جريدة النهار التي حصلت لوحدها على ما يعادل 235 مليار سنتيم من المال العام.

ويعادل هذا المبلغ لوحده، نسبة 3 في المائة من مجموع ما استفادت منه الصحف خلال الفترة ما بين 2016 و2019، والتي تم فيها توزيع ما قيمته 4 آلاف مليار سنتيم أي ما يعادل 286 مليون دولار.

أما صحيفة الشروق، فقال ونوغي إنها حصلت على 140 مليار سنتيم بين سنتي 2012 و2015، ثم تراجعت حصتها إلى 39.5 مليار سنتيم بين سنتي 2016 و2019.

بدورها، استفادت جريدة "الخبر" من مبلغ 35 مليار سنتيم في الفترة ما بين 2016 و2019، علما أن الجريدة كانت لا تحصل الإشهار العمومي في الفترات التي سبقت هذه المدة.

واللافت فيما قاله ونوغي أن جرائد لا تكاد تظهر في السوق، حصلت على إشهار عمومي بأموال طائلة مثل الجرائد المملوكة للنائب البرلماني عبد الحميد سي عفيف، الذي استفاد لوحده من 109 مليار سنتيم.

كما أشار المدير العام لجهاز تسيير الإشهار العمومي، إلى استفادة اللاعب  والمدرّب الوطني السابق رابح ماجر من إعلانات بمبالغ ضخمة لجريدتيه "البلاغ" و"البلاغ الرياضي" غير المعروفتين وطنيًا.

من جانب آخر، ذكر ونوغي في حواره أن هناك تحقيقات تجري فيما يتعلق بسوء التسيير والتلاعب بالمال العام وتحويلات أموال للخارج للدعاية في صحف أجنبية، وهي تطال مسؤولين سابقين على رأس الجهاز، أبرزهم الوزير السابق جمال كعوان.

ووعد المدير العام الجديد، بوضع حد للتسيير الفوضوي للإشهار العمومي، مشيرًا إلى اتخاذه إجراءات بوقف الإعلانات عن جرائد ليست مملوكة لصحافيين مثل "إيدوغ نيوز" التي يمتلكها نجل رئيس أركان الجيش الراحل الفريق أحمد قايد صالح.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اعتقال مدير "مجمع النهار" أنيس رحماني.. هل هي بداية التصفية؟

السفارة الأميركية بالجزائر تنفي علاقتها بقضية أنيس رحماني