عباس: الجزائر ظلّت على الدوام فعلًا وقولًا مع فلسطين

عباس: الجزائر ظلّت على الدوام فعلًا وقولًا مع فلسطين

(الصورة: Getty)

فريق التحرير - الترا جزائر

قال رئيس الدولة الفلسطينية، محمود عباس، الإثنين، إن الجزائر بلد المليون ونصف المليون شهيد، ظلت على الدوام فعلًا وقولًا مع فلسطين وشعبها.

الرئيس الفلسطيني بحث مع نظيره الجزائري ممارسات وانتهاكات الاحتلال الصهيوني

وخلال ندوة صحفية مشتركة بين الرئيسين، بقصر الرئاسة الجزائرية، أكد عباس أن "الجزائر قدمت نموذجًا تحرريًا وإنسانيًا مشرفًا، وظل على الدوام يدافع عن أمته وقضاياه الوطنية العادلة وحقوقها القومية، وفي طليعتها قضية فلسطين، وحقوق شعبنا الوطنية الثابتة في الحرية والسيادة والاستقلال على ترابه الوطني الفلسطيني".

وأوضح محمود عباس أنه بحث مع الرئيس تبون خلال اجتماعهما، العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وأطلعه على آخر المستجدات بشأن القضية الفلسطينية، ومجمل القضايا التي تهم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

كما شدد الرئيس الفلسطيني على "ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام وفقا لقرارات الشرعية الدولية، يهدف لإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس".

ولفت هنا إلى أنه "إذا ما استمرت سلطات الاحتلال في طغيانها وممارستها العدوانية ضد أبناء شعبنا وأرضنا بعاصمتنها القدس، ستكون لنا خياراتنا وإجراءاتنا في وقت قريب".

كما جاء في كلمة الرئيس عباس أنه بحث أيضًا مع الرئيس تبون تعزيز علاقات التعاون والأخوة بين البلدين، و"أكدنا أهمية تنسيق المواقف، في ظل القمة العربية القادمة"، يضيف عباس.

وستتناول القمة العربية في الجزائر "الموقف العربي من القضية الفلسطينية وكذا إصلاح الجامعة العربية"، وفق تصريحات سابقة للرئيس الجزائري تبون.

ووصل عباس، مساء أمس الأحد، الجزائر، في زيارة رسمية لثلاثة أيام، وكان في استقباله على أرض مطار هواري بومـديـن الـدولي، الرئيس تبون وعدد من المسؤولين الجزائريين.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الجزائر تعلن رسميًا عن استضافة ندوة للمصالحة الفلسطينية

الرئيس الفلسطيني في الجزائر استعدادًا للقمة العربية المقبلة