مكتتبو موقع 1200 مسكن ببواسماعيل بتيبازة يعتصمون أمام وزارة السكن

مكتتبو موقع 1200 مسكن ببواسماعيل بتيبازة يعتصمون أمام وزارة السكن

مكتتبو عدل ينتظرون سكناتهم منذ 2013 (الصورة: الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

احتجّ مكتتبو عدل بالعاصمة الموجهون إلى موقع 1200 مسكن بواسماعيل بتيبازة، اليوم الأربعاء، أمام وزارة السكن للمطالبة بتسريع أشغال سكناتهم وتسليمهم لها، وللتعبير عن رفضهم لعدم اهتمام السلطات بمطلبهم.

هدّد المعتصمون بتصعيد احتجاجهم في حال لم تف وزارة السكن بوعودها

وجاء احتجاج المكتتبين، لإبلاغ الوزارة بامتعاضهم من عدم تسليمهم سكناتهم التي "تسير بها الأشغال بوتيرة بطيئة جدًا، فبعد عام ونصف من تسليمهم شهادات التخصيص في حزيران/جوان الماضي، لا تزال الأوضاع على حالها تقريبًا، حيث تسير الأشغال من قبل الشركة التركية توركام بوتيرة لا تبعث الأمل".

وجاء في بيان الاحتجاج، عدم تحرّك مصالح وكالة "عدل" وعلى رأسها المدير العام فيصل زيتوني، الذي لم تنفذ مصالحه أيّ وعد من الالتزامات التي قدمها للمكتتبين في وقفات احتجاجية سابقة نظموها أمام المقرّ الوطني للوكالة بسعيد حمدين بالعاصمة.

ووعدت إدارة "عدل" سابقًا المكتتبين بتلبية مطالبهم والضغط على المؤسّسة التركية المكلّفة بالانجاز لتسريع الأشغال، لكن الواقع كان عكس ذلك إذ أن الوتيرة تسير ببطء شديد،  وهو ما جعل المكتتبين يتساءلون إن كانت هذه المؤسّسة أقوى من إدارة "عدل"، أم أن مصالح فيصل زيتوني غير مهتمة بمطالب هؤلاء المكتتبين الذين ينتظرون سكناتهم منذ 2013.

وهدّد المعتصمون بتصعيد احتجاجهم في حال لم تف وزارة السكن بوعودها، فقد ردت إدارة الوزير محمدد طارق بلعريبي على ممثلي مكتتبي 1200 مسكن ببواسماعيل بإرسال وفد من مصالحها الأسبوع المقبل إلى ورشات الإنجاز، لمعاينة المشاكل الكبيرة التي يغرق فيها هذا الموقع، بهدف اتخاذ التدبير اللازمة.

وفي انتظار تنفيذ وعود الوزارة ميدانيًا، يؤكّد المكتتبون أنه في حال عدم وفاء الوصاية بالتزاماتها سيكون تصعيد الاعتصام والاحتجاج هو السبيل الوحيد للتعامل مع إدارة "عدل" التي "أصبحت عنوانًا للفشل وعدم الاهتمام بانشغالات المواطنين".

 

اقرأ/ي أيضًا:

مدير وكالة "عدل": جائحة كورونا تسبّبت في تأخّر إنجاز مشاريع السكن

وقفة الغضب.. مكتتبو "عدل 2" يحتجّون أمام الوزارة