أولمبياد طوكيو.. إيقاف مصارع الجيدو الجزائري نورين بسبب رفضه التطبيع

أولمبياد طوكيو.. إيقاف مصارع الجيدو الجزائري نورين بسبب رفضه التطبيع

مصارع الجيدو فتحي نورين (الصورة: الميادين)

فريق التحرير - الترا جزائر 

أعلن الاتحاد الدولي للجيدو، عن إيقاف لاعب الجيدو الجزائري فتحي نورين ومدربه بعد انسحابه من أولمبياد طوكيو، ورفضه مواجهة منافس من الكيان الإسرائيلي.

المصارع نورين سبق وأن انسحب من بطولة العالم للجيدو في طوكيو سنة 2019 بسبب مواجهةٍ مع إسرائيلي

وأفاد بيان الاتحاد الدولي للجيدو أنه "بعد قرعة مسابقة الجودو في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، أدلى فتحي نورين (-73 كلغ) ومدربه عمار بن يخلف بتصريحات فردية لوسائل الإعلام أعلنا فيها انسحابهما من المنافسة لتجنب لقاء رياضي إسرائيلي خلال الحدث".

وأضاف: "كان الرد الفوري للجنة التنفيذية للاتحاد هو تشكيل لجنة تحقيق أكدت جميع الحقائق، مما أدى إلى تعليق مؤقت للرياضي والمدرب وإحالة القضية إلى لجنة الانضباط، لمزيد من التحقيق وإصدار الأحكام والعقوبات النهائية ما بعد الألعاب الأولمبية".

واعتبر الاتحاد الدولي للجيدو أن قراره "جاء وفقًا لقواعد الاتحاد، وتماشيا مع الميثاق الأولمبي وخاصة مع القاعدة 50.2 التي تنص على حماية حياد الرياضة في الألعاب الأولمبية وحياد الألعاب نفسها".

وتنص القاعدة 50.2 من الميثاق الأولمبي على أنه "لا يوجد أي نوع من التظاهر أو السياسة، يُسمح بالدعاية الدينية أو العرقية في أي مواقع أو أماكن أولمبية أو مناطق أخرى".

ومن جانبها قررت اللجنة الأولمبية الجزائرية، سحب اعتمادي لاعب الجودو فتحي نورين ومدربه عمار بن خليف، مع ترحيلهما إلى الجزائر بعد إيقافهما موقتاً من قبل الاتحاد الدولي للعبة.

وتعدُّ المرة الثانية التي ينسحب فيها لاعب الجيدو نورين، بعد بطولة العالم للجودو عام 2019 في طوكيو أيضاً، حينما كان سيواجه اللاعب الإسرائيلي نفسه.

وبرزت مؤخراً حملات تضامن واسعة مع الشعب الفلسطيني من قبل الرياضيين، أبرزهم الدولي الجزائري رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي رفع العلم الفلسطيني خلال تتويج "السيتي" بلقب الدوري، وأبدى تضامنه مع القضية الفلسطينية.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

قريبا.. مشروع قانون في البرلمان يجرّم التطبيع

المنتدى العالمي للوسطية: التطبيع يضيع الاستقرار ويشتت وحدة الأمة