الأفافاس يندد بـ

الأفافاس يندد بـ"الهجمة الدنيئة" ضد الرموز الوطنية

قائمة حكيم بلحسل فازت بقيادة الهيئة الرئاسية (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

أدانت جبهة القوى الاشتراكية، ما وصفته بـ"الهجمات الدنيئة ضد الرموز والمقومات الوطنية الأكثر أهمية ورمزية للوحدة الوطنية ولتاريخ بلادنا".

الأفافاس: الرموز المستهدفة رفعت الجزائر إلى مصاف بلد محترم و معترف به عالميًا

وأوضح الأفافاس أن "هذه الحملة تتجلى في هجمات مقيتة وممنهجة ضد كل ما يوحدنا وذلك بهدف زرع الشقاق والفُرقة بين الجزائريات و الجزائريين".

وسرد الحزب في سياق إدانته، ما قال إنه الفعل الهمجي الشنيع المرتكب في حق النصب التذكاري لحسين آيت أحمد (مؤسس الحزب وزعيمه التاريخية) المُقام تخليدًا لذكراه ببلدية واسيف بولاية تيزي وزو.

وأشار الأفافاس إلى أن هؤلاء الأشخاص يتصرفون كمشعلي الحرائق، وهم يتلاعبون بكل الحساسيات على أمل تأجيج مشاعر الكراهية و إحياء شبح العنف في البلاد.

واعتبر الحزب أنهم يحاولون النزول بعظمة الجزائر وعمقها التاريخي إلى مستوى حدود فهمهم المتدني وتقوقعهم الطائفي والانتحاري، لا يتركون أي مناسبة إلا واستغلوها لضرب ثوابت و رموز الأمة.

ووصف الأفافاس الرموز المستهدفة،  بأنها رفعت الجزائر إلى مصاف بلد محترم و معترف به عالميًا، بعدما قام الاعتداء الإمبريالي للاستعمار الفرنسي بكل شيء لطمس الجزائر و فصل شعبها عن تاريخه وعن قدرته في بناء مجتمع.

وفي اعتقاد الحزب، فإن يقظة وذكاء الشعب الجزائري لن تترك أصحاب النفوس والمريضة والرداءة السياسية، ليعبثوا بأمنه واستمرارية مكتسباته ويجعلوه محل التهديد.

وأثيرت في اليومين الأخيرين ضجة كبرى في الجزائر، بعد تهجم النائب نور الدين آيت حمودة على الأمير عبد القادر مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة ونعته بألفاظ مسيئة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ستورا: "التوبة" فخّ نصبه لنا اليمين المتطرّف في فرنسا

أميركا تحتفي بذكرى الأمير عبد القادر