بن قرينة يتهم سياسيين بـ

بن قرينة يتهم سياسيين بـ "كراهية الجيش"

عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء (تصوير: فاروق باتيش)

فريق التحرير - الترا جزائر

اتهم عبد القادر بن قرينة، رئيس حركة البناء الوطني، سياسيين دون أن يسميهم بكراهية الجيش ورفع شعارات ضده لأنه يرفض الذهاب إلى مرحلة انتقالية.

بن قرينة:هناك من يريد ديمقراطية من غير انتخاب، وجمهورية بغير إرادة شعبية 

وذكر بن قرينة في تجمع له من باتنة شرقي البلاد، أن "صناع الكراهية وتجار الأزمات والعابثون بأمن واستقرار الوطن وترويع المواطنين يكرهون كل شيء جميل في هذا الوطن".

وأشار إلى أن هؤلاء يكرهون تلاحم الجيش مع شعبه ويحبون خروج الدبابة لقمع المواطنين، ويكرهون الاحتكام للإرادة الشعبية ويبحثون عن سياسة الكوطة، ويكرهون العمل في النور ويحبون تقاسم المغانم في الغرف المظلمة، ويكرهون العودة للحل الدستوري ويحبون القفز على الإرادة الشعبية عن طريق التعيين وعن طريق المراحل الانتقالية.

 واستطرد المرشح الرئاسي السابق، بالقول: "أتدرون لماذا يكرهون جيشنا ويرفع البعض شعارات ضده؟ لأنهم أيقنوا أنه أعلن أنه سيظل حاميًا للدستور وللمسار الانتخابي، وأيقنوا أنه رافض للطروحات الانتقالية غير الدستورية وأنه منضبط ويعمل بانسجام مع مؤسّسات الجمهورية".

واعتبر بن قرينة أن هناك من " يريد ديمقراطية من غير انتخاب، وجمهورية بغير إرادة شعبية، وحكمًا دون شراكة، وديمقراطية دون انتخابات، ووطنًا دون سيادة وجزائر بدون شعب".

وشدد بن قرينة على أن "الخيار الانتخابي في كل الأمم هو الفرصة الوحيدة وهي الوسيلة الوحيدة التي تجسد سيادة المواطنين وإرادتهم، وتكشف عن الاختيار الحر للشعب"، مشيرًا إلى أن الشعب واع لا يحتاج وصاية من أحد.

 

قرأ/ي أيضًا:

بن قرينة: دسترة الأمازيغية تركة مسمومة من زمن العصابة

بن قرينة يؤكّد استعداد حزبه لدخول الحكومة