02-يونيو-2022
من فيديو كليب ديسكو ماغرب (يوتيوب)

من فيديو كليب ديسكو ماغرب (يوتيوب)

أثار الفيديو الموسيقي الجديد الذي أطلقه الثلاثاء، المغني والمنتج الفرنسي دي جي سنايك بعنوان "ديسكو ماغرب" جدلًا واسعًا في الجزائر، وخلّف ردود فعل متباينة وسط نشطاء منصات التواصل، بين معجب بالعمل والمشاهد التي تضمّنها، وبين معترض على محتواه والصورة التي نقلها الفنان عن الجزائريين.

الطيب صياد: هذا الفيديو يحمل قيمة حضارية فشلت في الوصول إليها عشرات النصوص الأدبية، وفشل في تحقيقها وزارتي الثقافة والسياحة منذ الاستقلال

تضمن الفيديو مشاهد طبيعية وأماكن سياحية في البلاد، ونقل مقتطفات من الرقص الشعبي والتراث الفني والثقافي وصوّر الأحياء الشعبية، فتباينت ردود الافعال بين الإشادة بالعمل وأهميّته في الترويج بالسياحة في البلاد، وبين ردود آخر اتهتمت سنايك بنقل صورة مشوّهة عن الجزائريين والتركيز على الأحياء الشعبية.

رمزية "ديسكو ماغرب"

جاء إطلاق ديجي سنايك (DJ SNAKE) واسمه الحقيقي وليام سامي غريغسين من أب فرنسي وأم جزائرية، على عمله الموسيقي "ديسكو ماغرب"، استذكارًا لأحد أكبر استوديوهات الإنتاج في البلاد سنوات الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي ومقرها بوهران غربي البلاد.

في السياق كتب الصحفي محمد علال قائلًا: "سُحقًا للشعبوية التي تحاصرنا، مؤسف ما يكتبه البعض من انتقاد غير مبرّر لأغنية دي جي سنايك، لحد التشكيك في نوايا هذا الشاب الذي عاد إلى أصوله الجزائرية، واجتهد وقدّم عملًا فنيًا حقيقيًا بعيدًا عن البروبوغندا التي يدعو إليها البعض، معتقدين أنها الأقدر على التأثير في العالم وتغيير نظرته عن الجزائر".

 

سُحقاً للشعبوية التي تحاصرنا، مؤسف ما يكتبه البعض من انتقاد غير مبرر لأغنية ديجي سناك، لحد التشكيك في نوايا هذا الشاب...

Posted by Mohamed Allal on Wednesday, June 1, 2022

واستطرد علال معلّقًا على العمل: "إن رسائل التسامح َالبهجة والبساطة التي جاءت في فيديو كليب أغنية (ديسكو ماغرب)، هي الأهم من وجهة نظري، وما يجب أن نقوم بتسويقه للعالم، فالغرب لا يحتاج أن يرى في مدننا ناطحات للسحاب أو قصورًا، ليصحح الأفكار السلبية، بل لمثل هذه المشاهد، لأنه يجهل أن هناك على أرض الجزائر شعب طيّب وعفوي ومبهج، ويتنفس الفرحة بأشياء بسيطة، يحسد عليها، يرسم ابتسامة لا يصل إليها أثرياء العالم، ولا يصنعها المال".

هنا، يعلق الصحفيفي منشور على صفحته بموقع فيسبوك: "لا يجب ننسى كيف أحدثت أغنية ديسباسيتو نهضة سياحية كبيرة في بوتريكو بزيادة أكثر من 50 بالمائة، بفضل فيديو كليب أغنية ديسباسيتو للويس فونسي ودادي يانكي".

وبحسبه "قدمت ديسباسيتو صور البسطاء وشخصيات من الشارع وعامة الناس، تقريبًا فهي بنفس الشكل والروح الذي قدمه ديجي سناك في أغنية ديسكو مغرب".

يعلق كاتب المنشور أنه "لعل الصدفة أن يتزامن طرح الفيديو كليب مع تتويج فيلم المخرج السويدي روبين اوستلوند (مثلث الحزن) بالسعفة الذهبية، وهو الفيلم الذي نسف فيه المخرج أسطورة العالم حول الرأسمالية والثروة وعلاقة المال بالسعادة".

وختم قائلًا: "يمكن القول إن التوزيع الموسيقى في أغنية (ديسكو ماغرب)، ليس الأقوى في مسار دي جي سنايك، مقارنة مثلًا بأغنية  (Lean on)، لكنه قدم فعلاً فيديو كليب مميز ومبدع وعفوي، وهذا هو الأهم. المجد للبسطاء".

من جهته، علق الكاتب والروائي الطيب صياد عن عمل دي جي سنايك قائلًا: "أربع دقائق تمثل استعادة للجزائر العميقة، الجزائر الحقيقية التي حاول قطّاع الطرق سرقتها".

وأردف صياد: "الجزائر العربية الأندلسية الصحراوية، هذا الفيديو يحمل قيمة حضارية فشلت في الوصول إليها عشرات النصوص الأدبية، وفشل في تحقيقها وزارتي الثقافة والسياحة منذ الاستقلال"، وأرفق منشوره بـ "هاشتاغ صنع في وهران ديسكو مغرب، شكرًا دي جي سنايك".

 

- أربع دقائق تمثل استعادة للجزائر العميقة، الجزائر الحقيقية التي حاول قطاع الطرق سرقتها، الجزائر العربية الأندلسية...

Posted by ‎الطيب صياد‎ on Wednesday, June 1, 2022

في السياق ذاته، كتب المدون ناصر حداد: "الكليب الذي قام بإنتاجه دي جي سنايك، هو فيديو ترويجي سياحي محض وناجح لماذا؟، لأنّ الفيديو يحتوي على لقطات من عمق المجتمع، تاريخ ومشوار مؤسسة الإنتاج ديسكو ماغرب، أعراس، ألعاب الأطفال، الأحياء الشعبية، سباق الجمال، البارود، القصبة والبندير، الصحراء، الدراجات النارية علامة 103.. "

يرى حداد أنّ كل هذا العمل هو من أجل إظهار ما يزخر به البلد من ثقافات متعددة وتقاليد وتضاريس تختلف من منطقة لمنطقة، وهذا ما يستهوي السائح الأجنبي، لوريجيناليتي (الأصالة) وليدونتيتي (الهوية) والتراث والموروث الثقافي الجزائري، على حدّ قوله.

 

بوليميك كليب DJ SNAKE ذو الأصول الجزائرية الكليب الذي قام بانتاجه ديجي سنايك هو فيديو ترويجي سياحي محض و ناجح لماذا...

Posted by Nasser Haddad on Tuesday, May 31, 2022

البعض تحفظ عن صور الفيديو، حسب المتحدث، وامتعض من إظهار هذا الجانب في الفيديو وتمنى أن يكون الفيديو يحوي صورًا لفنادق وهران (الفخمة)،ومرافق البريستيج والأحياء الراقية "دون أن يعلم بأن السائح الأجنبي لا يهمه البريستيج.. لأنّ البريستيج موجود في بلاده وربما هو نمط حياته المعيشي".

وأشار  ناصر حداد، إلى أنّ السائح يجب أن يكتشف تقاليدك وبعدها التاريخي، أطباقك، لباسك، هندستك المعمارية، لغتك ولهجتك، هويتك التي تختلف عن هويته وثقافتك التي تختلف عن ثقافته".

هجوم على سنايك

في مقابل ذلك، لم يرق محتوى الفيديو وما تضمنه عن الجزائر من مشاهد ولقطات عن السياحة والعادات والتقاليد وطقوس الموسيقى والغناء وغيرها، لبعض النشطاء الذين اعتبروهإساءة للبلاد وشعبها وليس ترويجًا لعاداتها وتقاليدها وتراثها الموسيقي وطقوسه وسياحتها الطبيعية والثقافية.

هنا، كتب الناشط بلال تلبوش بلهجة جزائرية: " أناس كثر يدافعون، عن الفيديو الأخير لـ دي جي سنايك، الذي أراد إعطاء صورة على الجزائر العميقة عن طريق الغرب الجزائري".

 

بزاف ناس راهي تدافع على الفيديو اللخر تع ديجي سنايك لي حاب يمد صورة على الجزائر العميقة عن طريق الغرب الجزائري... ، أولا...

Posted by BIllel TIbouche on Wednesday, June 1, 2022

 وقال تلبوش منتقدًا العمل: "حتى نتفاهم، ما مرّ في الفيديو ليست الجزائر، وإنّما هي حالات شاذّة والشاذ لا يقاس عليه، صحيح الأغنية حماسية ولكن الجزائر ليست لاكوست (علامة ألبسة فرنسية) وحركات بهلوانية وحتى الراي ليس هذا الراي الجزائري.. ".

وأضاف الناشط: "الجزائر قارة كان بالإمكان إظهارها بشكل أفضل، هذه عندما تريد أن تنجزها بقصد وبجد، ولا تستطيع أن تصل إلى السوء الموجود في الفيديو، الصور السياحة غائبة، وطقوس غريبة حاضرة، ومن يقول معظم شبابنا بهذا الشكل، أقول له أنت مخطئ".

في السياق نفسه، كتب تلبوش موجهًا كلامه لسنيك قائلًا "أن تكون جزائريًا ووصلت العالمية لا يعني أنه بإمكانك إبراز البلاد بالطريقة التي تريدها أنت، اسمح لي الجزائر لنا جميعًا، إمّا تخرج أجمل ما فيها أو تتركها بعيدًا عن العالمية".

من جانبه، علق الناشط براهيم شيالي منتقدًا عمل الفنان دي جي سنايك قائلًا : "كليب ديجي سنايك : فوضى منظمةأما المدون زكريا بن يخو من أهمية العمل وكتب بأسلوب ساخر: "خبر حصري: تهافت كبير على المطارات ومراكز طلبات الفيزا (التأشيرات) الخاصة بالجزائر نهار اليوم بـ 186 دولة عبر العالم".

 

🔴 خبر حصري : تهافت كبير على المطارات و مراكز طلبات الفيزا الخاصة بالجزائر نهار اليوم ب186 دولة عبر العالم. 🔴 يأتي ذلك...

Posted by Zakaria Benyakhou on Wednesday, June 1, 2022

الجدير بالذكر أنّ "ديسكو ماغرب" للفنان دي جي سنايك ، واحدة من أكبر مؤسّسات الإنتاج السمعي في الجزائر قبل نحو أربعة عقود، انطلقت عام 1980، وبعد انتشار القرصنة، بحسب تصريح سابق لصاحب المحل بوعلام، أغلقت أبوابها أمام فناني الراي.

تعامل "دسكو ماغرب" مع نجوم فن الراي أمثال الراحل شقرون حسني، الكينغ خالد، الشاب مامي، الشاب نصرو، الزهوانية، صحراوي، فضيلة

وكانت "ديسكو ماغرب" شاهدًا على ذاكرة الراي بوهران، تعامل معها نجوم وعمالقة هذا اللون الفنّي العالمي أمثال الراحل شقرون حسني، الكينغ خالد، الشاب مامي، الشاب نصرو، الزهوانية، صحراوي، فضيلة.. وغيرهم