رابطة حقوقية مستقلة تهاجم مجلس حقوق الإنسان التابع للرئاسة

رابطة حقوقية مستقلة تهاجم مجلس حقوق الإنسان التابع للرئاسة

تعرف قضية كريم طابو جدلًا واسعًا في أوساط الحقوقيين (تصوير: رياض كرامدي/أ.ف.ب)

فريق التحرير - الترا جزائر

وصفت أبرز المنظمات الحقوقية المستقلة في الجزائر، موقف المجلس الوطني لحقوق الإنسان، من محاكمة المناضل السياسي كريم طابو، بالصادم والحامل لتساؤلات تضرب مصداقيته في العمق.

اعتبرت الرابطة، أن موقف المجلس الوطني لحقوق الإنسان  جاء صادمًا وحاملًا لتساؤلات عديدة تضرب مصداقية هذه الهيئة

وقالت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان في بيان لها، إنها تفاجأت من حملة بيانات ومواقف، صادرة عن جهات رسمية تثمّن قرار مجلس قضاء العاصمة بخصوص قضية كريم طابو وتتبنّاه، وذلك بتحريف الوقائع وتفسير المواد القانونية في غير محلّها، مثل الاعتماد على المادة 347 من قانون الإجراءات الجزائية، لا تنطبق بمكان على المسجون، وإنما على المتهم الطليق.

واعتبرت الرابطة، أن موقف المجلس الوطني لحقوق الإنسان  جاء صادمًا وحاملًا لتساؤلات عديدة تضرب في العمق مصداقية هذه الهيئة، خاصّة من حيث اعتماده أساسًا على بيانات الإدارة دون سواها، وهو ما يتنافى مع مبادئ باريس المتعلقة باستقلالية المؤسّسات الوطنية لحقوق الإنسان التي تنصّ على الحياد والاستقلالية.

كما استغربت الرابطة، تجاهل المجلس لظروف جدولة قضية المناضل السياسي كريم طابو، والتي جاءت دون إخطار المعني بالأمر ودفاعه بتاريخ الجلسة إلا في يوم انعقادها، وكذلك برمجة جلسة الاستئناف قبل تحرير الحكم الابتدائي محل الاستئناف، بالإضافة إلى عدم مراعاة هذا الإجراء لتعليمات وزارة العدل المتعلقة بتدابير الحماية و الوقاية من فيروس كورونا الصادرة يوم 16 آذار/ مارس.

وفي تقدير الرابطة التي يقودها المحامي والحقوقي نور الدين بن يسعد، فإن تجاهل المؤسّسات الرسمية للخروقات الجسيمة التي عرفتها محاكمة طابو والتي تمس بجملة من المبادئ الأساسية لحقوق الانسان، يعد بمثابة انهيار للضمانات الوطنية لحماية حقوق الإنسان وفتح الباب أمام سلسلة من الانتهاكات وتكريس سياسة اللاعقاب.

واعتبرت الرابطة أن التجاوزات التي حصلت، تمسّ في الصميم مبدأ أساسي من مبادئ حقوق الانسان وهي الاستفادة، في كل الأحوال وتحت أي ظرف، من المحاكمة العادلة. وأشارت إلى أن مبادئ المحاكمة العادلة، كرّسها الدستور الجزائري ونصّت عليها المواثيق الدولية لحقوق الانسان، بما فيها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وكان المجلس الوطني لحقوق الإنسان التابع دستوريًا لرئاسة الجمهورية، قد ذكر في بيانه الأخير، أن الأطباء أجمعوا على أن كريم طابو لا يعاني من أية أمراض من شأنها إعاقة مثوله للمحاكمة، وخاصّة أعراض السكتة الدماغية". وتابع المجلس أن الجهاز القضائي، وفي هذه الظروف الاستثنائية المتميزة بجائحة كوفيد 19 ، "قرر عدم تأجيل محاكمة المتهمين المحبوسين المجدولين ،وهذا لتجنب تعريض حياتهم للخطر".

 

اقرأ/ي أيضًا:

طابو من داخل سجنه يدعو لتعليق مسيرات الحراك الشعبي

قضية كريم طابو.. القاضية التي أطلقت سراحه لم تُستجوب من طرف المخابرات