غار جبيلات.. الجزائر والصين تتفقان على إنتاج 12 مليون طن سنويًا

غار جبيلات.. الجزائر والصين تتفقان على إنتاج 12 مليون طن سنويًا

استغلال منجم غار جبيلات يمكنه أن يوفر 3 آلاف منصب عمل (الصورة: وكالة الأنباء الجزائرية)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلن وزير المناجم محمد عرقاب، السبت، عن نهاية المحادثات مع الشريك الصيني حول استغلال غار جبيلات، موضحا أن المفاوضات تلخصت حول إنتاج 12 مليون طن/سنويا.

عرقاب: استغلال منجم غار جبيلات سيكون على عدة مراحل

وقال محمد عرقاب، خلال نزوله ضيفا على منتدى يومية "الشعب" إن الانطلاقة الرسمية لمشروع غار جيبلات لن تتجاوز شهر آذار/مارس المقبل، وأن استغلال موارده سيكون نهاية سنة 2023.

وأوضح وزير المناجم أن "الاستغلال سيتم على عدة مراحل أولها وضع مصنع مصغر أولي، مجهز بأحسن التكنولوجيات المعمول بها عالميا في عملية إزالة نسبة من الفوسفور من الحديد المستخرج، الذي يشكل عائقا على مستوى هذا المنجم، وذلك قصد ضمان نجاحه".

وبخصوص تراخيص الاستغلال المنجمي، كشف الوزير عن منح 218 ترخيص للاستغلال المنجمي للقضاء على الاستغلال العشوائي للثروات الطبيعية ووضع حد لمن يشتغلون خارج الأطر القانونية.

كما أشار المتحدث إلى أن "القطاع سطر برنامجا لبلوغ 500 كغ من إنتاج الذهب بهدف زيادة الإنتاج الوطني من هذه المادة وتغطية الطلب".

وكشف الوزير عن وجود مخزون وطني كبير من الذهب في باطن الأرض يقدر بـ 124 طن يتمركز خصوصا بولايتي تمنراست وإليزي، مشيرا إلى "مكمن مسميسة" الذي يفوق مخزونه 45 طن ويواجه مشاكل تقنية تعيق الوصول إلى العمق المطلوب.

ويحتاج هذا المكمن إلى شريك تكنولوجي مؤهل للتنقيب على عمق 400 متر، حسب الوزير، الذي أكد العثور على مساحات جديدة تحتوي على تركيز من الذهب في كل من برج باجي مختار وجنوب تندوف.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

عرقاب يكشف بالأرقام ما يختزنه باطن الجزائر المنجمي

تسريع مشروع استغلال أكبر منجم حديد بالجزائر