معهد باستور: تسجيل 82 إصابة جديدة بـ

معهد باستور: تسجيل 82 إصابة جديدة بـ"أوميكرون"

(تصوير: بلال بن سالم/ Getty)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلن معهد باستور في الجزائر، اليوم الخميس، عن تسجيل 82 إصابة جديدة بمتحور "أوميكرون" من فيروس كورونا في البلاد.

معهد باستور: متحوّر "دلتا" يُسجل نسبة 67 % و "أوميكرون" 33 %

وفي بيان نشره المعهد عبر صفحته الرسمية على فيسبوك فإن "تأكيد هذه الإصابات جاء بعد إجراء التحاليل على اختبار "PCR" الذي كانت نتيجته إيجابية للمعنيين".

وأوضح بيان المعهد أن "الأمر يتعلق بـ 61 حالة من ولاية الجزائر، 11 حالة من ولاية البليدة، 05 حالات ولاية البويرة، حالة واحدة من ولاية عين الدفلى، 03 حالات من حاسي مسعود وحالة واحدة من ولاية الأغواط".

كما أشار إلى أن "الجزائر وبهذه الحالات الجديدة التي تم اكتشافها تكون قد سجلت إلى حد الآن 145 حالة مؤكدة من متحور "أوميكرون".

وفي الصدد أكد أنه يتم تسجيل حالات جديدة للمتغير "أوميكرون" بصفة متزايدة موازاة بانخفاض في عدد الحالات المسجلة من المتغير "دلتا".

وأردف: "إلى حد الآن أصبح المتغير دلتا يمثل 67 بالمئة من مجموع المتغيرات المنتشرة حيث يعرف هذا المتغير منحنى تنازلي أين كان يمثل 80 بالمئة إلى غاية يوم الخميس 30 كانون الأول/ديسمبر 2021".

ويشكل "أوميكرون"، وفق بيان المعهد، نسبة 33 بالمئة من المتغيرات المنتشرة والذي يعرف منحنى تصاعدي حيث كان يمثل 10 بالمئة إلى غاية يوم الخميس 30 كانون الأول/ديسمبر2021.

وأوصى المعهد في ختام بيانه بـ "التحلي باليقظة" مع التذكير بـ"الأهمية البالغة للتلقيح الذي يمثل الوسيلة الأكثر فعالية لتجنب حالات الإصابات المعقدة والخطيرة، بالإضافة إلى الالتزام الصارم بالتدابير الصحية الوقائية المتمثلة في ارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي والغسل المتكرر لليدين، من أجل الحد من زيادة عدد الحالات المسجلة".

في مقابل ذلك، أحصت وزارة الصحة، الخميس، تراجعًا طفيفًا للإصابات اليومية بفيروس كورونا، وسجلت 577 إصابة جديدة (610 إصابة أمس) و11 حالة وفاة، مقابل 343 حالة تعافٍ من الفيروس.

ووفق بيان لوزارة الصحة، فقد ارتفع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في البلاد منذ تفشيه نهاية فبراير/شباط 2020 إلى 225 ألف و820 إصابة، و6384 حالة وفاة، و153 ألف و812 حالة شفاء.

 

اقرأ/ي أيضًا:

رسميًا.. الجزائر تبدأ في تسويق لقاح "كورونافاك" المُصنّع محليًا

مختص: عائلات أُصيبت بكورونا عن طريق أطفال متمدرسين