نسبة التصويت على تعديل الدستور بلغت 23.7% وطنيًا

نسبة التصويت على تعديل الدستور بلغت 23.7% وطنيًا

أعلى نسب التصويت على استفتاء الدستور سُجلت بولايات الجنوب (تصوير: مصعب رويبي/الأناضول):

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلن رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، عن النسبة الأولية المسجلة في استفتاء تعديل الدستور، التي بلغت 23.7 في المائة وهي نسبة متدنية مقارنة مع الاستحقاقات الرئاسية السابقة.

تسجيل مقاطعة للاستفتاء على الدستور بولايات منطقة القبائل

وقال محمد شرفي في تصريح نقله التلفزيون العمومي، إن "ما مجموعه 5.586.259 ناخبًا صوتوا على التعديل الدستوري، من مجموع 23.568.012 ناخب مسجلين في القائمة الوطنية للناخبين".

وحتى الساعة الخامسة مساءً، سجلت سلطة الانتخابات نسبة مشاركة بلغت 18.44 بالمائة وهو ما يعادل 4.347.023 ناخبًا، فيما بلغت عند الساعة الثانية زوالًا 13.03 بالمائة،.حيث بلغ عدد الناخبين3.070.912 ناخبًا، وكانت أوّل نسبة أولية أعلنت عنها السلطة في حدود الساعة الحادية عشر إذ قُدرت بـ 5.88 بالمئة أي ما يعادله 1.298.639 ناخبًا.

وقال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، إنّه "سيُعلن عن تفاصيل نتائج التصويت على مشروع تعديل الدستور يوم الإثنين على الساعة 10:00 صباحًا بالمركز الدولي للصحافة"، موضّحًا أنّ "النتائج النهائية سيُعلن عنها المجلس الدستوري في وقت لاحق".

وعرفت الانتخابات على استفتاء الدستور مقاطعة بولايات منطقة القبائل، خاصة البويرة وبجاية وتيزي وزو، بسبب رفض السكان إجراء الاستفتاء.

واضطر إطارات سلطة الانتخابات بولاية بجاية إلى غلق مكاتب التصويت في وقت مبكّر من يوم الاستفتاء، مع الإعلان عن نسبة تصويت بلغت 0.28 في المائة.

كما سُجل بولاية تيزي وزو نسبة 0.03 بالمئة، بعد أن تقرر غلق مكاتب التصويت في 63 بلدية من مجموع 67 بلدية بالولاية لأسباب أمنية.

وشهدت بلديات حيزر وامشدالة وأحنيف وبشلول بالبويرة مشادات بين مصالح الأمن ورافضين لاستفتاء الدستور، أسفرت عن تسجيل جرحى بين الطرفين؛ كما لم تُفتح غالبية مراكز الاقتراع ببلديات الأسنام، آيت لعزيز، أهل القصر والعجيبة.

وفي الصدد، أوضح رئيس سلطة الانتخابات، أنّه "تم تسجيل عدد من التجاوزات خلال عميلة التصويت على مشروع تعديل الدستور، من خلال التعدي على الأملاك، لكنها ليست مهمة ولم تؤثر على مجريات الاستفتاء".

وسجلت أعلى نسبة تصويت بولايات الجنوب، كولاية تندوف التي بلغت بها نسبة المشاركة إلى 50.71 في المائة إلى غاية السابعة مساءً، فيما بلغت في إليزي 37.40 في المائة وبتمنراست جاءت النسبة 30.25  في المائة.

وفُتح في حدود الثامنة صباحًا أمام الناخبين 13 ألف مركز اقتراع وأكثر من 60 ألف مكتب تصويت موزع على 1541 بلدية، إضافة إلى 43 مركز تصويت للجالية في الخارج.

وسمحت السلطة الوطنية للانتخابات للمواطنين المسجلين في القوائم الانتخابية بالتصويت بمجرد إظهار بطاقة التعريف الوطنية أو جواز السفر دون الحاجة لبطاقة الناخب.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ظهور زوجة الرئيس تبون يثير الجدل

هل تنجح السّلطة الوطنية للانتخابات في حماية الصندوق؟