وزارة الصماعة مهتمة بنشاطات صناعة الدراجات النارية والهوائية

وزارة الصماعة مهتمة بنشاطات صناعة الدراجات النارية والهوائية

معرض الدراجات بالجزائر (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

تتجه وزارة الصناعة، إلى إيجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها صناعة الدراجات النارية والهوائية، حيث المتعاملين الاقتصاديين بهذه الصناعة.

 وزارة الصناعة أعلنت عن تنظيم لقاء خاص بمتابعة وتنمية النشاطات المرتبطة بصناعة الدراجات والدراجات النارية

في هذا السياق، أعلنت وزارة الصناعة عن تنظيم لقاء خاص بمتابعة وتنمية النشاطات المرتبطة بصناعة الدراجات والدراجات النارية يوم 19 كانون الثاني/جانفي الجاري، بهدف إيجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها هذه النشاطات الصناعية.



ويهدف اللقاء بحسب المصدر نفسه، إلى "تسليط الضوء على المشاكل والنقائص التي يعاني منها كل نشاط ومحاولة إيجاد حلول لها، لا سيما من خلال استغلال الإمكانيات الصناعية الموجودة وإحداث الترابط والتكامل بين مختلف المؤسّسات".

كما يهدف أيضًا أيضًا إلى "دراسة إمكانية إعادة بعث الأنشطة المتوقفة المتعلقة بصناعة الدراجات والدراجات النارية".

يذكر أنّ مصنع الدراجات بقالمة شرق البلاد، بدأ عمله قبل 40 عامًا وبلغ مرحلة الازدهار نهاية السبعينات عندما اكتسح السوق الوطنية بمنتجاته. إذ بلغ عدد الموظفين فيه إلى نحو ألف موظف، لكنه وقع ضحية النمطية والانغلاق الذي حال بينه وبين التطور الذي عرفته صناعة الدراجات حول العالم وتعرض لهزات اقتصادية عنيفة أوصلته إلى مستنقع الإفلاس.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الزيادة في الأجور.. مغامرة إقتصادية أخرى؟

استئناف العمل بعد عطلة كورونا.. موظفون غاضبون بسبب خصم الأجور