وفق برتوكول صحي.. إعادة فتح المؤسسات الثقافية

وفق برتوكول صحي.. إعادة فتح المؤسسات الثقافية

المسرح الوطني محي الدين بشطارجي بالعاصمة (الصورة: الميادين)

أسدت وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، الأحد، تعليمة بفتح جميع المؤسسات والفضاءات الثقافية مع الالتزام الصارم بالبروتوكول الصحي.

القرار جاء استجابة لرغبة المثقفين والفنانين

وأفاد بيان لوزارة الثقافة والفنون ، أنّه "على إثر الاجتماع الذي عقدته السيدة مليكة بن دودة، وزيرة الثقافة والفنون، مع إطارات الوزارة مؤخرا، ومراعاة منها لحاجة أطياف المجتمع من المواطنين، واستجابة لرغبة المثقفين والفنانين الماسة لتفعيل النشاطات الثقافية والفنية، أسدت السيدة الوزيرة، تعليمة بفتح المسارح ودور الثقافة وفضاءات المؤسسات لثقافية تحت الوصاية، مع إلزامية احترام البروتوكول الصحي"

وأضاف البيان "وكان الوضع الصحي قد أثر على الكثير من البرامج الثقافية، وتسبب في إلغاء عديد الفعاليات وتحويل جزء كبير منها إلى الفضاء الافتراضي"

ومن المنتظر أن تنظّم فعاليات ومواعيد ثقافية، وتستضيف فضاءات الثقافة الأنشطة باعتماد بروتوكول صحي لحماية الجمهور والفاعلين الثقافيين.

وكانت وزارة الثقافة أعلنت في وقت سابق عن تأجيل كل النشاطات والتظاهرات الثقافية والإبداعية و الفكرية إلى أجل لاحق، وذلك في إطار الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا.

وكان الإجراء منطبقا على الفعاليات والنشاطات المبرمجة من طرف الجمعيات والمتعاملين الخواص في المرافق التابعة لقطاع الثقافة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

معرض افتراضي.. وزارة الثقافة تدرس بدائل لـ "سيلا"

إرث مغاربي مشترك.. طبق الكسكسي على قائمة اليونسكو