140 متعاملًا طلبوا رخص استيراد وتركيب السيارات

140 متعاملًا طلبوا رخص استيراد وتركيب السيارات

العملية انطلقت في الـ20 من شهر أيلول/سبتمبر الماضي (الصورة: الإذاعة الجزائرية)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلنت وزارة الصناعة، السبت، أنّها أحصت إلى غاية الفاتح من شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري، 184 تسجيل أولي تقدم به 140 متعاملا اقتصاديًا، للحصول على رخص صناعة المركبات ووكلاء المركبات الجديدة.

عملية التسجيل الأولية لنظامي صناعة السيارات ووكلاء المركبات الجديدة لا تزال متواصلة

وأفاد بيانٌ صادر عن وزارة الصناعة، نشرته عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، أنّه "بعد مرور أسبوعين على عملية التسجيل الأولي لنظامي صناعة المركبات ووكلاء المركبات الجديدة، تم إحصاء 133 تسجيل أولي بالنسبة لنشاط وكلاء المركبات بكل أنواعها و51 تسجيل أولي بالنسبة لنشاط صناعة المركبات بكل أنواعها".

وأوضحت الوزارة أنّ التسجيلات الأولية المتعلقة بالجهاز المنظم لنشاط وكلاء المركبات الجديدة، ضمّ 40 طلبًا بالنسبة للسيارات و37 بالنسبة للدراجات والدراجات النارية (بما يقارب 80 طلب).

كما تلقى نفس الفرع 15 طلبًا بالنسبة للشاحنات، 12 بالنسبة للآلات المتحركة، 10 بالنسبة للجرارات والمعدات الفلاحية، 6 بالنسبة للحافلات، 5 بالنسبة لمعدات الأشغال العمومية، 4 بالنسبة لجرارات الطرقات و4 بالنسبة للشاحنات نصف المقطورة.

أما نظام صناعة المركبات فسجلت الوزارة 13 طلب تسجيل أولي بالنسبة لصناعة السيارات 13 بالنسبة للدراجات والدراجات النارية، 7 بالنسبة للشاحنات، 5 بالنسبة للجرارات والمعدات الفلاحية.

وأيضا تلقت 4 طلبات بالنسبة للحافلات، 4 بالنسبة لجرارات الطرقات، 4 بالنسبة للشاحنات نصف المقطورة، 4 بالنسبة للآلات المتحركة وطلب واحد لمعدات الأشغال العمومية.

وذكّر بيان الوزارة أنّ عملية التسجيلات الأولية للنظامين المسيرين لنشاطات صناعة المركبات ووكلاء المركبات الجديدة لا تزال متواصلة.

كما نبّهت مصالح وزارة فرحات آيت علي إلى أن التسجيل الأولي الإلكتروني ضروري لتقديم طلبات الحصول على الاعتماد المؤقت والنهائي، وكذا طلبات المشورة التقنية لممارسة نشاطات صناعة المركبات أو وكلاء المركبات الجديدة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا

استيراد السيارات المستعملة.. بين التبرير الاقتصادي والدواعي السياسية

تركيب السيارات في الجزائر.. 5 سنوات من "النفخ"