هل يمكن شراء سيارة مستوردة أقّل سعرًا من السوق الجزائرية؟

هل يمكن شراء سيارة مستوردة أقّل سعرًا من السوق الجزائرية؟

يتخوّف خبراء من تبعات قرار استيراد السيّارات المستعملة (الصورة: Frace 3)
فريق التحرير - الترا جزائر
في السنوات القليلة الماضية، وبسبب المضاربة وتواطؤ أصحاب مصانع تركيب السيارات مع السماسرة، وبسبب قلّة إنتاج هذه المصانع، وتعطيل مدّة تسليمها لأصحابها لمدّة قد تتجاوز السنة، أصبح سعر السيارات المستعملة في السوق الجزائرية، أعلى من سعر السيّارات الجديدة في مصانع التركيب في البلاد.
ومع عودة الحديث، عن فتح باب الاستيراد للسيارات المستعملة في الجزائر أقل من ثلاث سنوات، تسيطر فكرة أن السيارات المستوردة من الخارج ستكون أغلى ثمنًا ممّا هو متوفّر في الجزائر، غير أنّ جودة السيّارات الأوروبية المستعملة، مقارنة مع مثيلاتها المُركّبة في الجزائر، أو المستوردة من مصانع تركيب أخرى في غير بلدها الأصلي، هو ما يُثير اهتمام الجزائريين، حتى ولو كانت بثمن مرتفع نسبيًا.
الكلام المتداول حول ارتفاع أسعار السيارات الأوروبية أقلّ من ثلاث سنوات ليس صحيحًا بالمطلق
ثلاثة شروط
التجوّل  في المواقع الأوروبية، التي تعرض سيارات مستعملة للبيع، يُظهر أنّ الكلام المتداول حول ارتفاع أسعار السيارات الأوروبية أقلّ من ثلاث سنوات ليس صحيحًا بالمطلق، فقد يعثر الباحث على سيارات أقلّ سعرًا مما هو معروض في السوق الجزائرية، دون احتساب تكاليف النقل والضرائب.
هناك عدّة أسباب، تساهم في انخفاض أسعار السيارات المستعملة أقل من ثلاث سنوات في الأسواق الأوروبية، يجب مراعاتها في عملية البحث في هذه المواقع، أهمها المسافة التي قطعتها السيارة، وسعة المحرّك وقوّته، أما العامل الثالث فهو متعلق بتغيير محرّك السيارة بمحرّك جديدة وهي حالات قليلة جدًا، أو في حالة تعرَّض السيارة إلى حادث بسيط أيضًا، وكلّ هذه الأسباب تجعل من هذه المواقع، تعرض هذه السيارات بسعر أقّل بكثير ممّا هو متوفّر في الجزائر.
قمنا بزيارة موقع "شوك نت" الإسباني، ورصدنا بعض السيّارات، من قائمة آخر ما تمّ عرضه مؤخّرًا من سيّارات مستعملة.

 

سيارة رونو "كليو 4"
يعرض الموقع سيارة من نوع "كليو 4" سنة 2017، بيضاء اللون بمبلغ 4750 يورو أي (95 مليون سنتيم)، ويذكر أيضًا، بعض الخصائص التي تتميز بها؛ منها أن تمتلك محرّكًا بسعة 1.5 بوقود الديزل، بقوة 75 حصانًا، مزوّدة بمكيف، مرايا كهربائية، وحالة الطلاء الخارجي جيّدة ولم تتعرّض لأيّ حوادث.
أمّا المسافة التي قطعتها السيارة، فنشر الموقع أن تجاوزت 250 ألف كيلومترًا، وهو ما جعل سعرها منخفضًا مقارنة، بسعر سيارات أخرى في سنة تصنيعها، هذا دون احتساب ملبغ الضريبة والنقل التي يمكن أن يزيد من سعر هذه السيارة في حالة استيرادها.
 يُذكر أنه يمكن الحصول على سيارة مشابهة في الجزائر، بمثل هذه المواصفات بمبلغ يتراوح ما بين 190 و210 مليون سنتيم بحسب مواقع البيع في الجزائر.

 

سيارة كيا "بيكانتو" 
سيارة أخرى، يمكن الحصول عليها من هذا الموقع الإسباني بسعر مناسب وهي سيارة "بيكانتو" زرقاء اللون سنة 2017، معروضة بسعر 549 يورو، أي (109 مليون سنتيم تقريبًا)، دون احتساب الضريبة ومبلغ النقل، والتفاصيل المذكورة حولها، تشير إلى أنها تمتلك محرّكًا بسعة 1.0 لتر بنزين، وتم تصنيعها في نهاية 2016، أما المسافة التي قطعتها هذه السيارة في 112 كيلومترًا.
أمّا في السوق الجزائرية، فيمكن الحصول على سيارة "بيكانتو" بمواصفات مشابهة، بمبلغ يتراوح ما بين 150 و170 مليون سنتيم.

 

سيارة داسيا "سانديرو"
في كثير من المرات، يعود اخفاض أسعار السيارات المستعملة في المواقع الأوروبية، إلى احتوائها على محرّكات اقتصادية، وذلك بسبب ارتفاع سعر الوقود في الخارج، بينما يفضّل الجزائريون محرّكات الديزل، أو محرّكات البنزين القوية وتحويلها فيما بعد إلى سيارات تسير بالغاز، وذلك لتخفيض كلفة استهلاك البنزين، وفي هذا الموقع يمكن العثور على سيارة "سانديرو" سنة 2017، بسعر 5990 يورو، أي بملغ 119 مليون سنيتم، أمّا الخصائص المتوفّرة في هذه السيارة، فهي بمحرّك سعة 1.0 لتر بنزين، بقوة 73 حصانًا، مع مدّة ضمان لمدّة سنة واحدة، أمّا المسافة التي سجّلها عدّاد هذه السيارة فهو لا يتجاوز 30 ألف كيلومترًا.
أمّا في الجزائر فيتراوح سعر هذه السيارة ما بين 160 و180 مليون سنتيم، وهي متوفّرة بنوعين؛ محرك ديزل سعة 1.5 لتر ومحرك بنزين بسعة 1.6 لتر.

سيارة هايوندي "إي 40"

"سيارة هايوندي إي 40"، هي من بين السيّارات المستخدمة في الجزائر، ولا يجد مستخدمها مشكلة في العثور على قطع الغيار، أو نقاط الصيانة المختصّة بهذا النوع من السيارات، ويعرض هذا الموقع سيارة "هايونداي إي 40" بمبلغ 5500 يورو، أي بمبلغ 110 مليون سنتيم، ومن بين المعلومات الواردة حول هذه السيارة في الموقع، أنه تم تغيير محرّكها بعد مسافة سير قدرها 185 ألف كيلومتر، وأن المسافة الحقيقية المسجلة حاليًا هي 233 ألف كيلومتر. كما يذكر الموقع أن محرّك السيارة بسعة 1.7 لتر (سي. أر. دي. إي)، وبقوة 115 حصانًا.
يذكر أن سنة تصنيع هذه السيارة، ينطلق من سنة 2019 في الجزائر، ولذلك فإن مقارنة أسعارها بما هو متوفّر في هذه الموقع لن يكون منصفا، غير أنه يُشار أن الحصول على سيارة مشابهة في الجزائر سنة 2019، ينطلق من سعر 360 مليون سنتيم.
دعا وزير التجارة كمال رزيق إلى عدم التسرّع بخصوص استيراد السيّارات المستعملة أقلّ من ثلاث سنوات
يذكر أن وزير التجارة كمال رزيق، دعا إلى عدم التسرّع بخصوص طريقة وشروط وكيفية استيراد السيّارات أقلّ من ثلاث سنوات، رافضًا أن تتحوّل البلاد إلى مزبلة للسيارات الأجنبية المستعملة، بعد دخول المرسوم حيّز التنفيذ، على حدّ قوله.