6 سنوات نافذة لطيب لوح وحكم مخفّف لسعيد بوتفليقة وحداد

6 سنوات نافذة لطيب لوح وحكم مخفّف لسعيد بوتفليقة وحداد

الطيب لوح, علي حداد, سعيد بوتفليقة (الصورة: اللقاء الجزائرية)

قضت محكمة الجنايات بالدار البيضاء، في العاصمة، ليل الثلاثاء، أحكامًا ضد مسؤولين سابقين بقضايا تخص الفساد والتزوير، من بينهم مستشار وشقيق الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة.

السعيد بوتفليقة: لم أمارس أية ضغوط على لوح لإلغاء مذكرة توقيف شكيب خليل

ونطقت المحكمة بسجن وزير العدل السابق، الطيب لوح، ست سنوات نافذة بتهمة التزوير في محررات رسمية وسوء استغلال الوظيفة.

كما أصدرت حكمًا بالسجن سنتين نافذة في حق السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الراحل، عبد العزيز بوتفليقة .

وحكمت أيضًا بالسجن سنتين في حق رجل الأعمال، علي حداد، وتغريمه 100 ألف دينار.

وانطلقت، الأحد، جلسة محاكمة السعيد بوتفليقة ولوح وحداد، إلى جانب متهمين آخرين.

والتمست النيابة، 10 سنوات سجنا نافذا ضد وزير العدل السابق و7 أعوام بحق حدّاد، وبين ثلاث وسبع سنوات في حق متهمين آخرين.

ووُجهت إلى هؤلاء تهم "إساءة استغلال الوظيفة" و"إعاقة السير الحسن للعدالة" و"التحريض على التحيز وعلى التزوير في محررات رسمية".

 ونفى مستشار الرئيس السابق، خلال دفاعه عن نفسه أمام قضاة محكمة الجنايات بالدار البيضاء بالعاصمة، أن يكون مارس ضغطًا على وزير العدل السابق طيّب لوح، لإلغاء مذكّرة توقيف وزير الطاقة السابق شكيب خليل.

واستطرد قائلًا: "لا شي يثبت أنني مارست ضغطا على الطيب لوح، لإلغاء مذكرة توقيف شكيب خليل، قيل أنني اختبأت وراء شقيقي، ولا يوجد دليل واحد بل مجرّد تخمينات".

اقرأ/ي أيضًا:

سعيد بوتفليقة: أملك أسرارًا لو بُحت بها لزعزعت أركان الدولة

حبل الجنايات يلتف حول رقبتي لوح وسعيد بوتفليقة