الجزائريون في الشارع للتنديد بتدخّل البرلمان الأوروبي

الجزائريون في الشارع للتنديد بتدخّل البرلمان الأوروبي

المسيرة دعا إليها الاتحاد العام للعمال الجزائريين (الصورة: MCD)

خرج مئات المتظاهرين اليوم السبت، في مسيرة سلمية انطلقت من مقرّ الاتحاد العام للعمال الجزائريين بالعاصمة، تنديدًا بلائحة البرلمان الأوروبي حول الأوضاع في الجزائر، ورفضًا للتدخّل الأجنبي.

رفع المحتجّون لافتات تُدين تدخّل البرلمان الأوروبي، وتتّهم فرنسا بالوقوف وراء هذه التدخّلات

ورفع المحتجّون لافتات تُدين تدخّل البرلمان الأوروبي، وتتّهم فرنسا بالوقوف وراء هذه التدخّلات، وردّدوا شعارات مساندة للمؤسّسة العسكرية والانتخابات الرئاسية المقبلة.

وكان الاتحاد العامل للعمّال الجزائريين، دعا إلى تنظيم مسيرة بالعاصمة رفضًا لأشكال التدخّل الأجنبي في الشؤون الداخلية للجزائر، بسبب ما جاء في اللائحة الأوروبية.

وتضمّن نصّ القرار المعروض لتصويت البرلمان الأوروبي، إدانة صريحة للسلطات الجزائرية، في قضايا اعتقال نشطاء الحراك الشعبي وتكميم الصحافة، والتضييق على حرّية التظاهر، وإنشاء الجمعيات.

وأدانت الجزائر في أوّل ردّ رسمي لها، جلسة البرلمان الأوروبي حول الوضع الجزائري، واعتبرت لائحته تدخّلًا سافرًا في شؤونها الداخلية، وهدّدت بمراجعة علاقاتها مع كافّة المؤسّسات الأوروبية. 

 

اقرأ/ي أيضًا:

لائحة أوروبية "مستعجلة" بخصوص الجزائر الأسبوع المقبل

البرلمان الأوروبي يفتح ملف "السجناء السياسيين" في الجزائر