بعد 9 أشهر من التوقف.. رفع التجميد عن النقل بين الولايات

بعد 9 أشهر من التوقف.. رفع التجميد عن النقل بين الولايات

الحكومة أقرت منذ 3 أشهر منحة مالية للناقلين المتضررين من كورونا (الصورة: التلفزيون الجزائري)

فريق التحرير - الترا جزائر

أعلنت الحكومة، أمس الخميس، الاستئناف التدريجي لأنشطة النقل البري بين الولايات، بعد توقف دام حوالي 9 أشهر إثر انتشار جائحة كورونا في البلاد.

قرار الحكومة يدخل حيز التنفيذ بدءًا من اليوم الجمعة

وأفاد بيان للوزارة الأولى، أن "الاستئناف التدريجي والمراقب لأنشطة النقل عن طريق مضاعفة الرحلات، من أجل ضمان الامتثال الصارم للتدابير الـمانعة بزيادة توفير النقل الآمن، من خلال البروتوكولات الصحية الخاصة التي أعدت لكل وسيلة نقل واعتمدتها اللجنة العلمية لـمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا".

وأوضح البيان أنه "سيخص الاستئناف التدريجي والـمراقب لحركة النقل بين الولايات وسائل النقل بالقطار والحافلة وسيارات الأجرة، مع تحديد عدد المسافرين بمعدل 50% بالنسبة للحافلات، و05 أشخاص بالنسبة للمركبات ذات 9 مقاعد و4 أشخاص للمركبات ذات 7 مقاعد".

كما أشارت الوزارة الأولى إلى أن الاستئناف التدريجي والـمراقب لأنشطة النقل سيدخل حيز التطبيق ابتداء من يوم الجمعة الفاتح كانون الثاني/جانفي 2021.

وبخصوص استئناف طرق النقل بالمترو والـمصاعد الكهربائية (التلفريك) فسيتم، حسب البيان، في "مرحلة ثانية"، وفقا لتطور الوضع الوبائي.

وسيرخص بالاستئناف التدريجي والمراقب لأنشطة النقل "شريطة التقيد الصارم بالبروتوكولات الصحية مع توعية المسافرين بضرورة الامتثال الصارم لتدابير الوقاية وإشراك الشركاء الاجتماعيين وممثلي شركات النقل في عملية التوعية وتحميل الـمسؤولية والإبلاغ عن الانتهاكات".

ويلزم بيان الوزارة الأولى، مصالح الأمن بالسهر على فرض التقيد بإجراءات الوقاية والحماية والبروتوكولات الصحية الـمعتمدة لكل وسيلة نقل من قبل اللجنة العلمية لـمراقبة تطور وباء فيروس كورونا وتطبيق العقوبات التنظيمية ضد المخالفين.

من جهة أخرى، تقرر مواصلة خدمات النقل الجوي العمومي للمسافرين على الشبكة الداخلية، بالنسبة لجميع الرحلات من وإلى الولايات الجنوبية للبلاد، وبمعدل 50 بالمئة من الرحلات التي تخدم شمال البلاد، مع التنفيذ والامتثال الصارم للبروتوكولات الصحية الخاصة على مستوى الـمطارات وعلى متن الطائرات، حسب نفس المصدر.

وفي بداية أيلول/سبتمبر الماضي، أقرت الحكومة منح مساعدات مالية بـ 10 آلاف دينار جزائري لسائقي حافلات النقل ومساعديهم، المتضررين من تدابير وقف النقل بين الولايات بسبب جائحة كورونا "كوفيد-19".

 

 

اقرأ/ي أيضًا

بعد تخفيف إجراءات الحجر.. غياب النقل يرهن عودة النشاط الاقتصادي

كورونا: الحكومة تقرُّ تعويضات لأصحاب حافلات النقل والقابضين