تونس قد تلجأ إلى الاقتراض من الجزائر

تونس قد تلجأ إلى الاقتراض من الجزائر

عبد المجيد تبون، قيس سعيّد (الصورة: مونت كارلو)

الترا جزائر - فريق التحرير

قال مدير التمويل والدفعات الخارجية بالبنك المركزي التونسي، عبد الكريم الأسود، إن تونس قد تلجأ إلى الاقتراض من الجزائر، من أجل تعبئة الموارد الخارجية وتغطية حاجيات ميزانية 2020-2021، ولتسديد أجور الموظفين لشهر تشرين الثاني/نوفمبر.

تمويلات الجزائر لتونس بلغت حوالي 700 مليون دولار منذ 2011

وأوضح، عبد الكريم الأسود، في تصريح لقناة "التاسعة"، أمس الاثنين، أن تمويلات الجزائر لتونس بلغت حوالي 700 مليون دولار، منذ اندلاع الثورة في تونس سنة 2011.

وأضاف: "هناك مجهودات من مصالح وزارة المالية والحكومة عمومًا، بالتعاون مع البنك المركزي التونسي من أجل تعبئة موراد خارجية من دول شقيقة لتغطية حاجيات الميزانية بعنوان سنة 2021، وبالتالي سداد أجور الموظفين لشهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر القادمين".

كما لفت مدير التمويل والدفعات الخارجية بالبنك المركزي التونسي إلى أن الاقتراض من الأسواق المالية الخارجية، أصبح صعبًا بالنسبة للدولة التونسية، سيما وأن نسبة الفوائد تكون مرتفعة جدًا، قد تصل إلى هامش ربحي يقدّر بـ15 بالمائة خلال كل 24 شهرا.

ومنذ أسبوعين، قال الرئيس عبد المجيد تبون، خلال لقائه الدوري مع ممثلي الصحافة الوطنية، إن "الذي يمس تونس يمسنا، إننا نحرم على أنفسنا التدخل في أمور تونس الداخلية، ومن يهدد أمنها سيجدنا بالمرصاد".

وشدد الرئيس تبون على أن " الجزائر لا تقبل الضغط على تونس من قبل أطراف خارجية".

وأضاف: "نحن نساند تونس للخروج من النفق، فحينما طلبت مساعدة الجزائر أيام جائحة كورونا، كنا حاضرين ولازلنا إلى يومنا هذا".

 

اقرأ/ي أيضًا:

زيارة مرتقبة لتبون إلى تونس

بعد زيارة قيس سعيد.. الجزائر تضخ 150 مليون دولار أميركي في البنك التونسي