"لوفيغارو" تنقل شهادات لجزائريين يخشون من فراغ السلطة بعد مرض تبون

عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية (الصورة: الخبر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

نقلت جريدة "لوفيغارو" الفرنسية، أجواء قلق في الشارع الجزائري، على خلفية مرض الرئيس عبد المجيد تبون، ومخاوفهم من العودة إلى فراغ السلطة أثناء فترة الرئيس السابق.

صحيفة "لوفيغارو": المعلومات الحالية تشير إلى أن تبون أكمل البروتوكول العلاجي الموصى به

وذكرت الصحيفة في روبورتاج لها من الجزائر بعنوان "الجزائر بعجلات حرّة دون رئيس"، أن هناك تخبطًا في جهات الاتصال الرسمية حول حقيقة الوضع الصحّي للرئيس عبد المجيد تبون، منذ نقله للعلاج في ألمانيا.

وأوضحت الصحيفة، أن هذا التخبّط يظهر في التسريبات التي تنقلها وسائل إعلام ثم يظهر صحتها لاحقًا عبر البيانات الرسمية التي تصدرها رئاسة الجمهورية.

وقالت "لوفيغارو"، إن المعلومات الحالية تشير إلى أن تبون أكمل البروتوكول العلاجي الموصى به، وهو يقوم بالاختبارات الطبيّة لما بعد البروتوكول.

واستقصت الصحيفة اليمينية الفرنسية، آراء جزائريين، عبروا عن مخاوفهم من أن يعودوا إلى فترة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي كان يخاطب الجزائريين عبر الرسائل.

وأشارت هانية وهي مسيرة مطعم بأعالي العاصمة حسب الصحيفة، إلى خشيتها من العودة إلى تلك الحقبة، خاصّة في هذه الفترة من عدم اليقين بسبب الأزمة الصحية.

وكانت "لوفيغارو" من أوائل الصحف التي خصها الرئيس الجزائري بحوار، عقب استلامه السلطة شهر كانون الثاني/جانفي الماضي.

ويواصل تبون، تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصّصة عقب إصابته بوباء "كوفيد-19"، مع معلومات شحيحة حول حالته الصحية.

وكانت الرئاسة قد ذكرت في البداية أن تبون وضع نفسه في حجر صحي طوعي بعد إصابة عدد من إطارات الرئاسة بفيروس كورنا المستجد، ثم تحدثت بعد ذلك عن نقله لمستشفى عين النعجة العسكري بالعاصمة، قبل أن تتطوّر الأمور لاحقًا ويُعلن عن نقله للعلاج في أحد المستشفيات الألمانية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الرئاسة تُفصح لأول مرة عن مرض تبون

صحّة الرئيس.. ملفّ يعود إلى الواجهة