مصالح الأمن: لم نحتجز الديك

مصالح الأمن: لم نحتجز الديك

مواطنون اتصلوا بالسفارة الإيطالية وطالبوها بالإفراج عن الديك (Getty)

نفت مديرية أمن ولاية الجزائر العاصمة، مساء الثلاثاء، أن مصالحها حجزت ديك أحد المواطنين بسبب إزعاج دبلوماسية إيطالية، وفق ما جاء في فيديو تناقلته وسائط التواصل الاجتماعي، وأحدث جدلًا واسعًا في اليومين الأخيرين.

صاحب الفيديو أكد أن جارًا له قام بتسجيل مقطع الفيديو ونشره بقصد المزاح والدعابة لا غير

وقدم بيان خلية الإتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية الجزائر، توضيحًا يخصّ أحد الفيديوهات المتداولة على مواقع التواصل الإجتماعي، جاء فيه أن قوّات الشرطة تدخلت على مستوى الأبيار، وحجزت ديك مواطن بسبب الإزعاج الذي يحدثه، وعليه فإن: "قضية الحال تعود لشهر آذار/ماري 2017، حيث تم إخطار مصالح الأمن الحضري الثالث بالأبيار من طرف أحد الجيران، مفاده أن جاره يقوم بتربية ديك في منزله ويحدث ضجيجًا وإزعاجًا كبيرين".

وتابع البيان: "على إثر ذلك، تنقلت مصالح الأمن إلى منزل المعني بالأمر للاستفسار عن قضية الحال، ووعدهم بأنه سيتكفّل وسوف يسوي الأمر".

وأردف المصدر نفسه، أن "ما جاء في مقطع الفيديو غير صحيح، بحيث أن مصالح الأمن لم تدخل منزل المشتكى منه ،أو تحجز الديك محلّ قضيّة الحال".

وأكدت الشرطة في البيان أنها: "استدعت صاحب الفيديو، الذي أكد أن جارًا له من قام بتسجيل مقطع الفيديو ونشره، وأن ما أدلى به كان بقصد المزاح والدعابة لا غير، ليتم إخطار وكيل الجمهورية المختصّ إقليميًا بقضية الحال".

وحقق فيديو صاحب "السردوك"، مشاهدات عالية على مواقع التواصل الاجتماعي، كما لاقى تضامنًا واسعًا من طرف الناشطين، الذين حوّلوا الحادثة إلى قضية رأي عام، وطالبوا بالإفراج الفوري عن الديك.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الديك المُعتقل

زغماتي: المخابرات ممنوعة من تفتيش المساكن وتوقيف الأشخاص دون إذن