مقري والسفير الفرنسي يتحادثان عن تقرير ستورا

مقري والسفير الفرنسي يتحادثان عن تقرير ستورا

عبد الرزاق مقري، فرانسوا غويات (الصورة: فيسبوك/ الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

أجرى السفير الفرنسي بالجزائر، فرانسوا غويات، زيارة إلى مقر حركة مجتمع السلم، في سياق لقاءاته المكثفة مع مسؤولي أحزاب سياسية للحديث عن علاقات البلدين.

السفير الفرنسي طلب رأي "حمس" في تقرير المؤرخ ستورا

وذكرت حركة مجتمع السلم، اليوم الإثنين، أن رئيسها عبد الرزاق مقري، التقى اليوم الإثنين، السفير الفرنسي، فرانسوا غويات، بطلب من هذا الأخير.

وقال مقري في منشور نشر عبر حسابه الرسمي "فيسبوك" أن اللقاء تناول العلاقات بين البلدين في مختلف الجوانب، منها الجانب التاريخي، مشيرا إلى أنه عبّر للسفير الفرنسي عن مواقف تشكيلته السياسية تجاه فرنسا والعلاقات معها.

وتابع مقري: " كما طلب السفير الفرنسي رأي الحركة تجاه تقرير بنيامين ستورا وكان الجواب هو ما تم نشره في المنشور السابق".

ويأتي هذا اللقاء، في سياق اهتمام بالجانب التاريخي في العلاقات بين البلدين، بعد صدور تقرير المؤرخ الفرنسي بن جامين ستورا حول أزمة الذاكرة والجدل المثار حوله في فرنسا والجزائر.

وكان السفير الفرنسي قد التقى الأسبوع الماضي زعيمة حزب العمال لويزة حنون بمقر حزبها بالعاصمة، دون أن تظهر تفاصيل عن المواضيع التي تناولها هذا اللقاء.

وقبل ذلك، أجرى السفير الفرنسي المعين حديثا لقاء مع الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، بحسب ما نشره الحزب من صور.

وفي نفس سياق التحركات الدبلوماسية، تُجري السفيرة الألمانية، إليزابت فولبرس، لقاءات مكثفة مع مسؤوليين حكوميين وحزبيين في إطار عملها الدبلوماسي، يوحي باهتمام كبير لألمانيا بالوضع في الجزائر.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

رحابي: تقرير ستورا لم يستجب للمطلب الرئيسي للجزائريين

ستورا: "التوبة" فخّ نصبه لنا اليمين المتطرّف في فرنسا