وزارة الثقافة: لوحات بيكاسو التي عثر عليها في الجزائر مزّيفة

وزارة الثقافة: لوحات بيكاسو التي عثر عليها في الجزائر مزّيفة

لوحة للفنان بابلو بيكاسو (Getty)

فريق التحرير - الترا جزائر

نفت وزارة الثقافة الجزائرية، خبر اختفاء سبع لوحات زيتية تعود للفنان بابلو بيكاسو، مؤكّدة أن اللوحات التي عثر عليها سنة 2009 في ولاية تيارت نسخ مزيّفة.

وزارة الثقافة نشرت تكذيبًا بعدما أثار الروائي واسيني الأعرج تساؤلات حول اختفاء لوحات زيتية لبيكاسو

وجاء ردّ وزارة الثقافة، بعدما نشر الروائي واسيني الأعرج، منشورًا على صفحته بموقع فيسبوك، يتساءل فيه عن غياب سبع لوحات رسمها الفنان العالمي بيكاسو في الجزائر، أثناء مكوثه بها لفترات متقطعة بمنطقة مدريسا الأثرية، التي تبعد بحوالي 60 كلم عن مدينة تيارت غربي البلاد.

وكشف واسيني الأعرج أنّ "سبع لوحات تم العثور عليها في مدريسا بتيارت، وكلّها مؤرّخة في سنة 1944، ومُوقَّعة من طرف بيكاسو، وهي الفترة الموافقة لزيارته لهذه المنطقة، وقد عثر على اللوحات السبع بالصدفة، شاب كان بصدد حفر بئر بعين المكان عام 2009، وأخبر مباشرة مديرية الثقافة بما عثر عليه".

وجاء في بيان وزارة الثقافة، أن بعض وسائل الإعلام تداولت خبرًا مغلوطًا حول اختفاء سبع لوحات زيتية للرسام الإسباني الشهير بابلو بيكاسو، عُثر عليها من قِبل أحد المواطنين.

وأضاف البيان، أن وسائل الإعلام آنذاك، أن تكون هذه اللوحات قد رسمها بابلو بيكاسو خلال زيارته لهذه المنطقة عام 1944، حيث كان يُقيم رفقة العديد من المعمّرين الإسبان، موضّحة أنه فور تلقيها المعلومة خلال سنة 2009، نقلت هذه اللوحات إلى متحف الفنون الجميلة بالعاصمة للتّأكد من هوية صاحبها.

يستطرد بيان وزارة الثقافة: "على ضوء الخبرة المنجزة من قِبل المختصّين، باستعمال التّقنيات الحديثة التي مسّت فحص الإمضاءات وخطوط الكتابة ونوعية الألوان الزيتية والتقنيات المستعملة والدّقة في الرسم، تبيّن أنّ هذه اللوحات هي نسخ غير أصليّة ولم تصدر إطلاقًا عن بابلو".

يذكر أن وزارة الثقافة الجزائرية، لم تُصدر أيّ بيان توضّح فيه للرأي العام، مصير اللوحات السبع التي عُثر عليها في الجزائر ونسبت للفنان بابلو بيكاسو، منذ سنة 2009، وهو الأمر الذي غذى شائعات حول اختفائها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

 واسيني الأعرج.. ملهاة الجوع والغربة

واسيني الأعرج: هل سُرقت لوحات بيكاسو في الجزائر؟