تمديد خفض إنتاج النفط إلى غاية نهاية جويلية

تمديد خفض إنتاج النفط إلى غاية نهاية جويلية

أوبك+ ستجتمع مرة كل شهر خلال الأشهر القادمة لتقييم وضعية سوق النفط (فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

اتفقت أوبك وحلفاؤها المنتجون للنفط، السبت، على تمديد خفض الإنتاج بـ 9.7 مليون برميل في اليوم، لشهر إضافي أيّ إلى غاية نهاية تموز/جويلية القادم، في محاولة مستمرة لتحقيق التوازن في سوق النفط العالمية.

أسعار النفط ارتفعت منذ أسبوع، وتخطى خام القياس العالمي برنت 40 دولارا للبرميل

وقال وزير الطاقة، محمد لعقاب، عقب الإجتماع المنعقد عبر تقنية التحاضر عن بُعد، إن "الاجتماع الوزاري الـ 11 لأعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركائها غير الأعضاء الذين وقعوا على إعلان التعاون، تحت الرئاسة المشتركة للسعودية وروسيا، قرّروا تمديد اتفاق خفض الإنتاج بـ 9.7 مليون برميل يوميا لشهر إضافي".

وتابع الوزير عرقاب، أن "أوبك وشركاؤها سيجتمعون مرة كل شهر خلال ثلاثة أشهر القادمة، لتقييم الاتفاق ودراسة وضعية سوق النفط".

وكانت مجموعة "أوبك+"، اتفقت في نيسان/أفريل الفارط، على خفض الإمدادات بواقع 9.7 مليون برميل يوميا خلال أيار/ماي وحزيران/جوان، لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا.

وكان من المقرّر تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميًا في الفترة من تموز/جويلية إلى كانون الأول/ديسمبر؛ كما جاء أكبر خفضٍ للإنتاج في التاريخ مع تراجع الطلب على النفط بسبب وباء كورونا، وتقدر وكالة الطاقة الدولية أن ينخفض الطلب 8.6 مليون برميل يوميا في 2020.

وقبل اجتماع اليوم السبت ، قفزت أسعار سوق النفط من جديد، حيث سجل خام غرب تكساس الوسيط ارتفاعًا بـ 5.72٪ ليستقر عند 39.55 دولارًا، في حين ارتفع خام برنت القياسي 5.78٪ ليستقر عند 42.30 دولارًا، وهذا هو الأسبوع السادس على التوالي من مكاسب النفط، وأعلى تسوية منذ 6 آذار/مارس الماضي.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

دول "أوبك" تمدّد اتفاق خفض الإنتاج جرّاء "كورونا"

أوبك" وشركاؤها يجتمعون للنظر في تمديد اتفاق خفض الإنتاج