نواب

نواب "الأفافاس" يتهمون جريدة الحياة بـ "الفساد"

هابت حناشي، مالك جريدة الحياة (الصورة: سافن دي زاد)

فريق التحرير - الترا جزائر

استنكرت المجموعة البرلمانية لجبهة القوى الاشتراكية، ما أوردته جريدة "الحياة" المملوكة لهابت حناشي، في مقال لها يدعي أن النواب يتقاضون أجرًا دون القيام بأي شيء.

البيان وصف جريدة "الحياة" بمساندتها المطلقة للنظام وللعصابة

وذكر بيان للمجموعة البرلمانية، أنه "لا يمكن لجريدة تعيش من ريع الإشهار والفساد أن تمسّ من نزاهة ومصداقية وعفة نواب شرعيين مجندين إلى جانب الشعب من أجل التغيير وبناء دولة قوية بمؤسسات شرعية".

ووصف البيان جريدة الحياة، بـ "جريدة الريع والإشهار المعروفة بعدم احترافيتها ومساندتها المطلقة للنظام وللعصابة"، وقال إنها نشرت "مقالًا قذرًا تتهجم فيه على نواب المعارضة بصفة عامة ونواب الأفافاس".

وأبرز البيان أن "الجريدة تتهم في هذا المقال نوابنا بتقاضيهم لرواتبهم بصفة عادية رغم أنهم جمدوا وقاطعوا جلسات البرلمان، الخاضع لهيمنة وإملاءات من خارج الهيئة التشريعية".

وذكّرت المجموعة البرلمانية لـ "الأفافاس"، أنها جمدت مشاركتها في الجلسات منذ أزمة البرلمان في تشرين الأول/ أكتوبر 2018 عندما تم غلق المجلس الشعبي الوطني بالقفل من طرف نواب الأغلبية المزيفة الموالية للسلطة.

وأشارت المجموعة إلى أن العمل البرلماني لا يمكن اختزاله في حضور جلسات المجلس لتمرير القوانين غير الوطنية وغير الاجتماعية عن طريق ديكتاتورية الأغلبية المزيفة.

وأضافت أن نواب "الأفافاس" اختاروا الاصطفاف مع الشعب والدفاع عن مصالحه ومصالح الوطن ضد مافيا استولت على السلطة والمؤسّسات، كما ناضلوا أجل رد الاعتبار للبرلمان كهيئة سيدة تشرع وتراقب العمل الحكومي وليس لجنة مساندة للسياسات الفاشلة والمفلسة للسلطة.

وكانت جريدة "الحياة" قد نشرت صور مجموعة من النواب، قالت إنهم يتقاضون أجورًا دون حضور الجلسات، في مقال أثار حفيظة العديد من النواب الذين هاجموا بشدة الصحيفة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الأفافاس" يُحذّر السلطة من المساس بمنتخبيه"

بعد الاعتقالات الأخيرة.. حزب "الأفافاس" يصف النظام بـ"المرعوب"