إيقاف برنامج أشهر مفتي تلفزيوني في الجزائر

إيقاف برنامج أشهر مفتي تلفزيوني في الجزائر

الشيخ شمس الدين بوروبي (الصورة: أوراس)

فريق التحرير - الترا جزائر

تسبّبت فتوى للشيخ شمس الدين بوروبي، حول زكاة الفطر، في إيقاف برنامج "انصحوني" الديني، الذي يقدمه على قناة النهار، بعد شكوى رفعتها وزارة الشؤون الدينية.

مديرة قناة النهار طلبت من الشيخ شمس الدين تقديم اعتذاره إلا أنه رفض

وذكر بيان لسلطة ضبط السمعي البصري، أنها قامت باستدعاء مديرة قناة النهار، بناءً على شكوى وردت للهيئة من قبل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، بخصوص الطعن في فتوى جواز تقديم زكاة الفطر، نتيجة الظرف الصحّي الاستثنائي الذي تمر بها البلاد.

وبحسب أقوال مديرة قناة النهار الواردة في نصّ البيان، فإنها "طلبت من مقدّم الحصة تقديم اعتذاره والتراجع عن كلامه الذي يعتبر خطرًا وطعنًا في مؤسّسات الدولة، وزرع الشك في التشويش على المجتمع، إلا أنه رفض، على حدّ قولها.

وأشارت إلى أنها سبق لها ومنعت الشيخ شمس الدين بوروبي، من تقديم حصّة يبطل فيها فتوى غلق المساجد، وذلك بعد قرار الوزارة منع الصلاة في المساجد لما فيه من خطر انتشار العدوى.

وأوضحت سلطة الضبط أن مديرة قناة النهار، قدمت اعتذارًا حول ما صدر من مقدم حصّة "انصحوني"، وأكدت احترام القناة للمرجعية الدينية الوطنية والمصلحة العامة للبلاد خاصة في هذه الظروف الاستثنائية ورفضها لتسييس الدين لأغراض مشبوهة، على حد تعبيرها.

وكان مقدم برنامج 'انصحوني"، قد أنكر فتوى اللجنة الوزارية بخصوص جواز تقديم زكاة الفطر قبل يومين أو ثلاثة من عيد الفطر، واعتبر ذلك مجرّد "صدقة من الصدقات وجب إعادة إخراجها".

ويعتبر الشيخ شمس الدين بوروبي، من أكثر الشخصيات الدينية متابعة في الجزائر، لما تثيره تصريحاته ومواقفه وطريقته في تناول المسائل الدينية من جدل.

وتعيش قناة النهار، تحوّلًا في الأسابيع الأخيرة، فرضه دخول مديرها العام مؤسسها، محمد مقدم المدعو أنيس رحماني السجن، على خلفية شبهات فساد تلاحقه، علمًا أن قناته كان من أكبر داعمي الرئيس السابق ومحيطه في سعيهم للبقاء في السلطة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

رئاسة الجمهورية "تتوعّد" الصحافيين وتحذّر من الدعاية خارج بياناتها

 الإعلام الجزائري بعد الحراك.. خطوة إلى الأمام وأخرى إلى الخلف