جامعة باتنة تمنع الروائي سمير قسيمي من إلقاء محاضرة

جامعة باتنة تمنع الروائي سمير قسيمي من إلقاء محاضرة

الروائي سمير قسيمي (العربي الجديد)

رفضت جامعة باتنة1، الترخيص لمحاضرة الروائي سمير قسيمي، حول روايته الجديدة "سلالم ترولار"، كانت مبرمجة يوم غد الخميس، حيث سعت دار "البرزخ" للنشر، إلى تنظيم لقاء يجمع الروائي بطلبة الجامعة، لكنها تلقت ردًا بالرفض.

سمير قسيمي: "عميد الجامعة منعني بسبب مواقفي السياسية من السلطة"

من جهته، أوضح الروائي سمير قسيمي، في منشور له على حسابه بموقع التواصل فيسبوك أن: "عميد جامعة باتنة، ألغى لقائي المبرمج يوم 10 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2019، مع طلبة الجامعة بسبب مواقفي السياسية من السلطة".

وتابع قسيمي: "مدير الجامعة رفض استقبالي وروايتي (سلالم ترولار)، على اعتبار أنها منفيستو سياسي يرفض أن تكون جامعته منبرًا لها".

وختم المتحدث منشوره: "أقدّم اعتذاراتي الخالصة للطلبة، على أمل أن أكتب المرّة القادمة كتابًا في الحب.. للحمق أهله أيضًا".

من جهته، ردّ رئيس جامعة باتنة 1، عبد السلام ضيف، عن القرار بالقول: "لا أعرف الكاتب، ولم يتّصل بي ولا بكليّة الآداب، باعتبار أنّ النشاط موجّه لطلبة القسم".

وشدّد المتحدّث: "بالعكس، الجامعة ترحّب بكل نشاط فكري وعلمي ونشجّعه، ونتفاعل معه، إذا كان يخدم الطلبة والأساتذة..".

للإشارة فإن الروائي سمير قسيمي، له عدّة إصدارات وتتويجات، إذ سبق وأن وصلت روايته "الحالم" إلى القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد في دورة 2014، واختارت مجلّة بانيبال الإنجليزية فصولًا من روايته "في عشق امرأة عاقر" (2011) لتنشرها مترجمة إلى اللغة الإنجليزية. كما وصلت روايته الثانية "يوم رائع للموت" للقائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية في 2009.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مهرجان الشريط المرسوم.. جزائريون ينتقدون "جيل المانغا والكوميكس"

المقهى الثقافي في برج بوعريريج.. عام من تحدّي الرّكود