مقري يدعو السلطة لبسط الثقة في الانتخابات

مقري يدعو السلطة لبسط الثقة في الانتخابات

عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم "حمس" (الصورة: فيسبوك/الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر 

طالبت حركة مجتمع السلم، السلطة بتوجيه رسائل إيجابية للشعب لبسط الثقة في الانتخابات التشريعية، وذلك على خلفية ما يحدث من احتقان اجتماعي وإضرابات.

"حمس": الإضراب والاحتجاجات والمسيرات السلمية حق من الحقوق المشروعة

وقالت "حمس"، في بيان له اليوم، إنها تتابع ما يحدث من احتقان اجتماعي وإضرابات وما وقع من احتجاجات في العديد من القطاعات على مستوى التعليم والبريد والتجارة والحماية المدنية، وما حصل من قمع للمحتجين في الحراك الشعبي ولعمال الحماية المدنية.

وأكدت "حمس" أن الإضراب والاحتجاجات والمسيرات السلمية حق من الحقوق المشروعة، وأن التعامل معها بالمنع والقمع مرفوض قانونيا وسياسيا في كل الأحوال.

وأشارت إلى إن هذه التطورات نتيجة طبيعية لتراجع القدرة الشرائية بسبب غلاء المعيشة والتضخم والندرة ومشاكل السيولة وتدني قيمة العملة الوطنية.

واعتبرت أن ما يحدث من مواجهات سببه عدم اكتمال التحول السياسي الذي دعا إليه الحراك الشعبي وعدم وجود تقاليد سياسية للحوار والتفاوض من أجل الوصول إلى الحلول المنطقية والواقعية.

ولمواجهة هذه "التحديات"، دعت حمس إلى "التوقف الفوري عن استعمال الخشونة والاعتقالات في مواجهة المحتجين السلمية وإطلاق سراح الموقوفين واعتماد الحوار طريقا لحل الأزمات".

وأكدت على ضرورة توجيه رسائل إيجابية للشعب الجزائري لبسط الثقة في الانتخابات التشريعية المقبلة كخطوة حاسمة لانتقال ديمقراطي حقيقي وتام، والامتناع عن أي سلوك يعقد الأجواء الانتخابية من أي جهة كانت.

كما طالبت بتحضير الأجواء للانطلاق في حوار وطني بين جميع الأطراف بغرض التوصل إلى عقد وطني جامع بعد الانتخابات يوفر حزاما سياسيا عريضا لحكومة وحدة وطنية تكون قادرة على إقناع الجزائريين وكسب رضاهم والتحمل المشترك للأعباء.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

مقري معلقًا على الاحتفاء بوزير الداخلية الفرنسي: إنه زمن الخزي

مقري: هناك شبكات فساد تُصنع في الفترة الحالية