نشاط مكثف لسفيرة ألمانيا بالجزائر

نشاط مكثف لسفيرة ألمانيا بالجزائر

السفيرة إليزابت فولبرس في زيارة إلى حزب حركة مجتمع السلم (الصورة: فيسبوك / الترا جزائر)

فريق التحرير - الترا جزائر

تُجري السفيرة الألمانية، إليزابت فولبرس، لقاءات مكثفة مع مسؤوليين حكوميين وحزبيين في إطار عملها الدبلوماسي، يوحي باهتمام كبير لألمانيا بالوضع في الجزائر.

سفيرة ألمانيا التقت الوزير الأول جراد منذ شهرين تقريبًا وتناولا القضايا المشتركة

وفي آخر لقاءاتها، تنقلت السفيرة الألمانية إليزابت فولبرس إلى مقر حركة مجتمع السلم "حمس"، حيث التقت برئيسها عبد الرزاق مقري ومجموعة من إطارات الحزب.

وذكر بيان لحمس تحوز أن اللقاء يدخل في إطار الدبلوماسية الشعبية وجاء بطلب من السفيرة الألمانية، وتناولت محادثاته مختلف الأوضاع السياسية والاقتصادية والثقافية.

وقبل نحو أسبوعين، تباحث وزير التجارة كمال رزيق مع السفیرة الألمانیة حول "فرص الشراكة في مجال التصدير وآلیات رفع المبادلات التجارية البینیة، مع التأكید على ضرورة إبراز الدور الھام لمجلس الأعمال المشترك، في استقطاب الشراكات في إطار رابح - رابح".

وفي شهر تشرين الثاني/نوفمبر، كان للسفيرة الألمانية لقاء الوزير الأول، عبد العزيز جراد بقصر الحكومة، تناول وجهات النظر حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتدرك ألمانيا مدى الاهتمام الجزائري لتطوير فرص الشراكة معها، حيث سبق لوزير الصناعة أن ذكر أن مصالحه على اتصال مع شركة ألمانية كبيرة لإقامة مشروع تصنيع السيارات في الجزائر.

وأظهر اختيار الرئيس عبد المجيد تبون لألمانيا كوجهة للعلاج إثر إصابته بفيروس كورونا، وجود ثقة في هذا البلد الذي يعد أكبر قوة اقتصادية في القارة الأوربية.

 

 

اقرأ/ي أيضًا

الرئيس تبون يعود إلى ألمانيا لاستكمال العلاج

الطاقات المتجدّدة في الجزائر.. حربٌ مع لوبيات النفط والمشاريع الوهمية